• ×

01:20 صباحًا , الأحد 12 ربيع الأول 1438 / 11 ديسمبر 2016

◄ تعريف القناعة : القناعة الرضا بالقسم (أي النصيب والحظ) قاله ابن السني في كتابه القناعة.
■ في كتاب موسوعة نضرة النعيم قال الراغب : القناعة الاجتزاء باليسير من الأغراض المحتاج إليها.
قال الجاحظ : القناعة هي الاقتصار على ما سنح من العيش والرضا بما تسهل من المعاش وترك الحرص على اكتساب الأموال وطلب المراتب العالية مع الرغبة في جميع ذلك وإيثاره والميل إليه وقهر النفس على ذلك والتقنع باليسير منه.
قال المناوي : القناعة عرفاً : الاقتصار على الكفاف، وقيل الاكتفاء بالبُلغة، وقيل سكون الجأش عند وعدم امألوفات، وقيل الوقوف عند الكفاية).

■ مراتب القناعة (للماوردي) :
• المرتبة الأعلى : أن يقتنع بالبُلغة من دنياه ويصرف نفسه عن التعرض لما سواه.
• المرتبة الأوسط : أن تنتهي به القناعة إلى الكفاية ويحذف الفضول والزيادة.
• المرتبة الأدنى : أن تنتهي به القناعة إلى الوقوف على ما سنح، فلا يكره ما أتاه وإن كان كثيراً، ولا يطلب ما تعذر وإن كان يسيراً.

■ آثار القناعة :
1- امتلاء القلب بالإيمان بالله سبحانه وتعالى والثقة به والرضا بما قدر وقسم.
2- الحياة الطيبة.
3- تحقيق شكر المنعم سبحانه وتعالى.
4- الفلاح والبشرى لمن قنع.
5- الوقاية من الذنوب التي تفتك بالقلب وتذهب الحسنات كالحسد والغيبة والنميمة والكذب.
6- حقيقة الغنى في القناعة.
7- العز في القناعة والذل في الطمع.
8- القانع تعزف نفسه عن حطام الدنيا رغبةً فيما عند الله.
9- القنوع يحبه الله ويحبه الناس.
10- القناعة تشيع الألفة والمحبة بين الناس.

■ من الأسباب المؤدية للقناعة :
1 - الاستعانة بالله والتوكل عليه والتسليم لقضائه وقدره.
2 - قدر الدنيا بقدرها وإنزالها منزلتها.
3 - جعل الهمّ للآخرة والتنافس فيها.
4 - النظر في حال الصالحين وزهدهم وكفافهم وإعراضهم عن الدنيا وملذاتها.
5 - تأمل أحوال من هم دونك.
6 - مجاهدة النفس على القناعة والكفاف.
7 - معرفة نعم الله تعالى والتفكر فيها.
8 - أن يعلم أن لبعض النعيم ترة ومفسدة.
9 - أن يعلم أن في القناعة راحة النفس وسلامة الصدر واطمئنان القلب.
10 - الدعاء (1).

■ وكذلك من الأسباب المؤدية للقناعة :
1 - تقوية الإيمان بالله تعالى، وترويض القلب على القناعة والغنى.
2 - اليقين بأن الرزق مكتوب والإنسان في رحم أمه.
3 - تدبر آيات القرآن العظيم لا سيما ما تتحدث عن الرزق والاكتساب.
4 - معرفة حكمة الله تعالى في تفاوت الأرزاق والمراتب بين العباد.
5 - العلم بأن الرزق لا يخضع لمقاييس البشر من قوة الذكاء وكثرة الحركة وسعة المعارف.
6 - العلم بأن عاقبة الغنى شر ووبال على صاحبه إذا لم يكن الاكتساب والصرف منه بالطرق المشروعة.
7 - النظر في التفاوت البسيط بين الغني والفقير على وجه التحقيق.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) الأسباب باختصار من كتاب كنز القناعة ـ للشيخ الدكتور / محمد الركبان - دار القاسم بالرياض - الطبعة الأولى 1422هـ.

 0  0  4131
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:20 صباحًا الأحد 12 ربيع الأول 1438 / 11 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.