• ×

05:25 صباحًا , الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016

◄ علي عبدالله الزهراني.
■ أخي المعلم الكريم، أحببت في بداية هذا العام أن أوجه إليك بعض التوجيهات التي ينبغي لكل معلم يسعى إلى تحقيق النجاح في تدريسه أن يبدأبها وهي لاشك موجودة عند الكثير ولكن من باب التذكير (والذكرى تنفع المؤمنين)، وهي :
● أولاً : على كل معلم في بداية العام الدراسي أن يتوجه لله تعالي بخالص الدعاء أن يعينه في أداء هذه الرسالة والأمانة العظيمة وهي رسالة أمانة التربية والتعليم وأن يدله إلى كل خير ويجنبه كل شر والله تعالي خير معين للعبد في هذه الحياة.
● ثانياً : يجب علي كل معلم أن ينوي في قلبه أنه سوف يودي هذه الأمانة بكل صدق وإخلاص وأنه سوف يحرص على إتقان هذا العمل الذي كلف به فإذا نوى ذلك فأن الله تعالي سوف يوفقه (وإنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ مانوى).
● ثالثاً : يجب على كل معلم أن يستعد لهذا العمل بكل ما يستطيع وكل ما يخدمه في مجال هذا العمل وذلك يكون بالإعداد والتخطيط والتحضير لجميع المواد التي سوف يدرسها لأن ذلك يدل على الجدية والنشاط من بداية العام.
● رابعاً : ينبغي لكل معلم الإطلاع على المقررات الدراسية التي سوف يدرسها وأن يطلع على المواضيع التي تحتويها الكتب وأن يعد لها الخطط المناسبة في طريقة تدريسها والوسيلة المناسبة لها حتى يتمكن من الأداء على الوجه الأكمل.
● خامساً : ينبغي لكل معلم في بداية العام ومع انطلاقة اليوم الأول من الدراسة أن يسلم على طلابه ويهنئهم بالعام الدراسي الجديد وأن يبارك الطلاب الناجحين في العام السابق وإذا وجد طالب تخلف عن زملائه داخل الصف أن يهون عليه وأن يدعوا له بالتوفيق في هذا العام الجديد ويحثه على الجد والاجتهاد وأن يعوض ما فات في العام السابق وأنه سوف يقدم له كل عون ومساعدة في هذا العام.
● سادساً : ينبغي علي كل معلم قبل البدء في التدريس وفي اليوم الأول التعرف على أسماء الطلاب داخل الفصل وبعد الانتهاء من التعرف عليهم يعرّف بنفسه وأنه سوف يدرسهم مادة كذا وأنه سوف يبذل كل ما يستطيع في هذه المادة وأن يدعو لهم بالتوفيق والسداد في بداية هذا العام وهذا يقربه من الطلاب أكثر.
● سابعاً : يجب على المعلم أن يبين لطلابه طريقته في التدريس، أي : الأشياء التي يحبها والأشياء التي يبغضها في الدراسي وأن يبين لهم الأشياء التي يطلبها منهم في هذه المادة من الدفاتر والأقلام حتى يتمكن الطالب من معرفة أسلوب المعلم في تدريسه.
● ثامناً : يجب على كل معلم أثناء تعرفه على طلابه أن يعرف مستواهم في العام السابق بحيث يميز بين الطلاب المتميزين في الدراسة وغيرهم حتي يراعي الفروق الفردية بين الطلاب في التدريس.
● تاسعاً : ينبغي على كل المعلم حث الطلاب على الجد والاجتهاد ومن البداية وتعويد النفس على ذلك لأن النفس مثل الطفل إن تهمله شب على حب الرضاع وأن تفطمه ينفطم وأن الجد والاجتهاد من البداية سبب كبير في النجاح.
● عاشراً : يجب على المعلم معاملة الطلاب سواء أي يراعي جانب العدل بين الجميع وكذلك الترفق بهم في المعاملة حتى يتمكن الطالب من تقبل كل ما يقوله المعلم.
● الحادي عشر : يجب على كل معلم أن يكون متعاوناً مع إدارة المدرسة في كل ما يطلب منه وكل ما يسند إليه في مجال عمله لأن ذلك عامل كبير في نجاح هذه المدرسة علمياً وتربوياً.
● وأخيراً : أرجو من الله تعالى التوفيق والسداد لجميع العاملين في مجال التربية والتعليم لأداء هذه الرسالة والأمانة العظيمة إلى كل خير إنه على ذلك قدير.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
علي عبدالله الزهراني ـ إدارة التعليم بمحافظة المخواة.

 0  0  4475
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:25 صباحًا الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.