• ×

01:29 مساءً , الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016

◄ مفهوم الزيارات الصفية :
المقصود بالزيارات الصفية زيارة مدير المدرسة (المشرف المقيم) أو المشرف التربوي المتخصص للمعلم في حجرة الصف أثناء عمله، بهدف رصد النشاطات التعليمية والتربوية، وملاحظة التفاعل الصفي، وتقويم أداء المعلم، والوقوف على أثره في الطلاب. وتعتبر الزيارات الصفية من أقدم أساليب الإشراف التربوي، ولا تزال من أهمها في الوقت الحاضر.

■ أهداف الزيارات الصفية :
1ـ ملاحظة الموقف التعليمي والفعاليات التربوية بصورة طبيعية.
2ـ ملاحظة أثر المعلم في تلاميذه والوقوف على مدى تقدمهم التعليمي.
3ـ تقويم أساليب التعليم، والوسائل التعليمية والأنشطة، والوقوف على مدى صلاحيتها وملاءمتها لسيكولوجية التعلم.
4ـ التحقق من تطبيق المناهج الدراسية، والوقوف على مدى ملاءمتها لقدرات التلاميذ وتلبية حاجاتهم، وما يعترض ذلك من صعوبات.
5ـ معرفة مدى استجابة المعلمين ومدى ترجمتهم الأفكار المطروحة في الزيارات السابقة سواء أكان المشرف التربوي نفسه هو الزائر أم كان الزائر زميلاً آخر له.
6ـ الوقوف على حاجات الطلاب والمعلمين الفعلية والتخطيط لتلبيتها.
7ـ زيادة رصيد المشرف التربوي من المعرفة، وإغناء خبراته بما يطلع عليه من أساليب جديدة وتجارب مبتكرة ونشاطات فاعلة.

■ الممارسات المتبعة في تنفيذ الزيارات الصفية :
1ـ الزيارة المفاجئة.
وهي الزيارة التي يقوم بها مدير المدرسة دون إشعار أو اتفاق مسبق، وترتبط هذه الزيارة في أذهان المعلمين بممارسات التفتيش، وهذا النوع يتناقض مع المفهوم الحديث للإشراف التربوي ويهدم جسور الثقة بين المدير والمعلم. وحجتهم في ذلك (مديرو المدارس المشرفون التربويون) أن يكون المعلم دائماً على حالة واحدة من الاستعداد والعطاء التربوي الجزيل، وفي هذه الحالة لا يضير المعلم أن يزوره المشرف التربوي أو مدير المدرسة أو أي زائر آخر زيارة مفاجئة لأنه من حيث المبدأ يقوم بواجبه خير قيام ولأن المشرف الحقيقي عليه هو ضميره.

● ومن مزاياها :
أنها تمكن مدير المدرسة من ملاحظة عمل المعلم في الظروف العادية بعيداً عن التكلف، كما تتيح لمدير المدرسة فرصة جمع المعلومات الشخصية والمهنية عن المعلم لغرض تقويمه.

● ومن عيوبها :
أن الزيارة المفاجئة قد تستهلك وقت مدير المدرسة إذا كانت طبيعة النشاط الممارس في الصف غير مفيدة ويصعب ملاحظتها (كالاختبار أو تصحيح الدفاتر)، كما أنها تفقد مفاجأتها عندما يعلم المعلم بموعد زيارة المدير (البرنامج الزمني لزيارة مدير المدرسة للمعلمين) وإن كان هذا يتيح للمعلم فرصة الاستعداد المصطنع لزيارة مدير المدرسة له.

2ـ الزيارة المرسومة.
وهي الزيارة المحددة بموعد مسبق من قبل مدير المدرسة عبر البرنامج الزمني المؤرخ لزيارات مدير المدرسة ووكيلها، ويحاول المعلم في هذه الزيارة تحسين أدائه وإبراز قدراته الحقيقية وتقديم أفضل ما عنده، وهذا النوع من الزيارات هو أكثر الأنواع انسجاماً مع أهداف الإشراف التربوي الحديث.

● ومن مزاياها :
أنها تلزم مدير المدرسة والمعلم بتنفيذها في موعدها إلا لضرورة ملحة، كما تساعد على تقوية العلاقات الإنسانية، وتقلل من الاضطراب النفسي الناتج عن الزيارة المفاجئة.

● ومن عيوبها :
أنها تؤدي إلى اضطراب عواطف بعض المعلمين نتيجة الاستعداد لها، كما أنها تعوق المدير عن القيام بمساعدة المعلم المحتاج بسبب ارتباطه بجدول زمني.

3ـ الزيارة المطلوبة.
وهي زيارة تتم بناءً على دعوة يوجهها المعلم لمدير المدرسة بهدف إطلاعه على بعض الأنشطة أو طلباً للمساعدة في حل مشكلة تربوية أو لعرض طريقة تدريس جديدة. وهذا النوع من الزيارات نادر لأنه يتطلب وجود علاقة زمالة خاصة ورفيعة قائمة على الاحترام المتبادل بين الأطراف المتعاونة للنهوض بالعملية التربوية، وعادة ما يقوم بها المعلمون الناضجون والمميزون والعاشقون لمهنة التدريس.

● ومن مزاياها :
أنها تلزم مدير المدرسة والمعلم بالتنفيذ في موعدها إلا لضرورة ملحة، كما تساعد على تقوية العلاقات الإنسانية وتقلل من الاضطراب النفسي الناتج عن الزيارة المفاجئة.

● ومن عيوبها :
أنها تؤدي إلى اضطراب عواطف بعض المعلمين نتيجة الاستعداد لها.

■ أنواع الزيارات الصفية :
1 ـ الزيارة الاستطلاعية.
ويكون هدف المدير من هذه الزيارة هو تكوين فكرة أولية عن أداء المعلم، والتعرف على حاجات المعلم المهنية التي تحتاج إلى بذل مزيد من الجهد.

2 ـ الزيارة التوجيهية الإشرافية.
ويهدف مدير المدرسة من خلالها إلى مساعدة المعلم على تحقيق النمو المهني في مجالات المهام التعليمية والمساندة لعملية التعليم التي تتصل بعمله ووظائفه، ويتوقف مدى نجاح المدير في هذا الأسلوب الإشرافي على مدى كفايته ووعيه في تحديد الحاجات والتخطيط والتواصل اللازم لإقامة علاقات ودية متبادلة بينه وبين المعلم.

3 ـ الزيارة الصفية التقويمية.
ويقوم المدير بهذا النوع من الزيارات بهدف التأكد من مستوى أداء المعلم، ومدى اكتسابه للمهارات التي تم تدريبه عليها، ويشمل ذلك سلوك وأداء المعلم والتلاميذ.

■ إجراءات تنظيم وتنفيذ الزيارات الصفية :
1ـ قبل زيارة الصف.
أ ـ الإطلاع على المقررات الدراسية وعلى كل ما يستجد من معارف وعلوم ذات العلاقة بالمادة أو بطرق التدريس وأساليب التقويم.
ب ـ التخطيط للزيارة وتحديد أهدافها.
ج ـ الاجتماع بالمعلمين لتوضيح هدف الزيارة ومعرفة حاجات كل معلم.
د ـ الاطلاع على دفاتر التحضير والتشاور حول خطة توزيع المقرر وطريقة التحضير للدروس.
هـ ـ ترتيب الزيارات الصفية وفقاً للحاجات والأولويات، والاتفاق مع المعلمين على تحديد الحصص التي تتم فيها الزيارة.

2ـ أثناء زيارة الصف.
أ ـ أن يدخل المدير غرفة الصف مع المعلم وبعد انتظام التلاميذ، وإذا أضطر إلى الدخول بعد بدء الحصة فيجب استئذان المعلم.
ب ـ إلقاء تحية السلام على المعلم وطلابه.
ج ـ الجلوس في مكان مناسب لا يؤثر على انتباه الطلاب.
د ـ عدم الإطالة في تسجيل الملاحظات، والتركيز على الملاحظات التي قد تعيق تحقيق أهداف الدرس (ويفضل أن تسجل الملاحظات بعد الانتهاء والخروج من غرفة الصف).
هـ ـ عدم مقاطعة المعلم أثناء الشرح، وعدم التدخل في النشاط داخل الفصل وعدم إبداء المرئيات للمعلم أمام طلابه لأنها تقلل من قيمة المعلم.
و ـ البقاء داخل الفصل طوال الحصة لمشاهدة المواقف التعليمية والفعاليات التربوية بين المعلم وطلابه ومدى استجابة المعلم لما تم الاتفاق عليه في الاجتماع.
ز ـ إذا لاحظ مدير المدرسة أن المعلم مضطرباً أو عصبي المزاج، أو أنه غير مرتاح لزيارته فإن أفضل ما يفعله هو أن يحاول تأجيل الزيارة إلى وقت آخر.
ح ـ الثناء على المعلم وطلابه قبل المغادرة وإلقاء تحية السلام.

3ـ بعد زيارة الصف.
أ ـ أن يدون مدير المدرسة فور خروجه من حجرة الدراسة أبرز الأنشطة التي تمت في الحصة، ويبوب ملاحظاته بطريقة منظمة تمهيداً لمناقشتها مع المعلم.
ب ـ أن يترك الفرصة للمعلم للتحدث عن درسه وتقويمه له وعن مستوى طلابه، وما هي السبل التي يود المعلم أن يسلكها ولم يتمكن من ذلك.
ج ـ أن يتفق مع المعلم على خطة للمعالجة واعتماد طرائق بديلة.
د ـ يعرض مدير المدرسة بعد ذلك رأيه مبتدئاً بذكر الجوانب الإيجابية في أداء المعلم ثم التي من شأنها تطوير التدريس وتحسين عمليتي التعليم والتعلم.
هـ ـ أن يدون في سجل الزيارات وتقويم المعلمين أهم الأمور التي نوقشت واتفق عليها مع المعلم.
و ـ التخطيط مع المعلمين للزيارات الصفية القادمة.

 0  0  5357
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:29 مساءً الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.