• ×

09:30 مساءً , السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016

◄ خلال حفل شواء، تعثرت "فتاة" وسقطت، فطمأنت الجميع أنها بخير حيث عرضوا الاتصال بالإسعاف، وقالت أنها تعثرت بحجر بسبب حذائها الجديد، فأعانوها على الوقوف وقدموا لها طبق طعام آخر، وفيما كانت ترتعش، قررت "الفتاة" الاستمتاع فيما تبقى من المساء.
اتصل زوج "الفتاة" في وقت لاحق ذلك المساء ليخبر الجميع أن زوجته في المستشفى، وفي السادسة من ذلك المساء توفيت، لقد أصيبت بجلطة في الدماغ في ذلك الحفل ولو علموا أعراض الجلطة، لربما كانت "الفتاة" حية اليوم ولكن امر الله.

■ إن قراءة هذه الرسالة تستغرق دقيقة فقط ! أرجوك أكمل لتتعرف على الجلطة :
يقول طبيب أعصاب، أنه إذا تمكن من الوصول إلى مصاب بالجلطة خلال 3 ساعات فقط يمكنه عكس مفعول الجلطة كليّةً ! يقول أن الأمر يتطلب فقط التعرف على أعراض الجلطة وتشخيصها والوصول إلى مريض الجلطة خلال 3 ساعات فقط ولسوء الحظ، فإن قلة الوعي قد يسبب كارثة. مريض الجلطة قد يعاني ضرراً بالدماغ، في الوقت الذي لا يفطن فيه من حوله إلى إصابته بالجلطة.
والآن يقول الأطباء أن عابر سبيل يمكنه التعرف على أعراض الجلطة بسؤال المريض 3 أسئلة :
1- أطلب من المصاب الابتسام.
2- أطلب منه أن يرفع كلتا ذراعيه.
3- أطلب منه أن يقول جملة بسيطة، مثال : "الحمد لله رب العالمين".
إذا كان أو كانت تجد صعوبة في أي من هذه المهام، فاطلب الإسعاف فوراً. بعد ما اكتشف الباحثون أن مجموعة من المتطوعين غير الطبيين قادرون على اكتشاف الضعف بالتحكم في تعابير الوجه (السؤال الأول) أو الضعف بالذراعين (السؤال الثاني) مشاكل النطق (السؤال الثالث) بدأوا يحثون العامة على تعلم هذه الأسئلة الثلاث.
لقد قاموا بعرض استنتاجاتهم في الاجتماع السنوي لرابطة الجلطة الأمريكية في فبراير الماضي. إن الانتشار الواسع لهذا الفحص البسيط سيؤدي إلى التشخيص المناسب والعلاج للجلطة، ويمنع الإضرار بالدماغ.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
( قسم الروابط الإلكترونية ) .

 0  0  1204
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:30 مساءً السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.