• ×

05:05 صباحًا , الأربعاء 28 محرم 1439 / 18 أكتوبر 2017

◄ حتى يغيروا ما بأنفسهم ـ وقفات علمية مجتمعية.
قال الله تعالى : (ذٰلك بأن الله لم يك مغيرا نعمة أنعمها علىٰ قوم حتىٰ يغيروا ما بأنفسهم ۙ وأن الله سميع عليم) (الأنفال : 53).
نحن بحاجة إلى قدوات أكثر من حاجتنا إلى محاضرات وندوات وكلمات؛ فكم من متصدر للمشهد الإعلامي في هذا المجال أو ذاك قد أشغل الناس بخلافاته الشخصية وسفاسفه الدنيوية، وانبرى متجاهلاً حرمة الزمان والمكان تارة بالقذف وبإعلان الشحناء والعداوة والبغضاء تارة.
لقد بعث الله تبارك وتعالى محمد صلى الله عليه وسلم ليتمم مكارم الأخلاق، وأمرنا بالاقتداء والتأسي به فقال سبحانه وتعالى : (لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا) (الأحزاب : 21).
فلماذا ينسى ذلك المتصدر هذه الآية ويجعل أخلاق الرسول صلى الله عليه وسلم وعفوه ورحمته لا تجاوز حنجرته فيتشبّه بالذين يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرميّة؛ إن هذا وأمثاله لن يبارك الله فيما لديهم من علم وصدارة إعلاميّة ما داموا على حالهم قال تعالى : (ذَلِكَ بِأَنَّ اللّهَ لَمْ يَكُ مُغَيِّرًا نِّعْمَةً أَنْعَمَهَا عَلَى قَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنفُسِهِمْ وَأَنَّ اللّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ) (الأنفال : 53).
 0  0  2748
۞ إيضاح تقني : في خانة (أضف تعليق) الأحرف المتاحة أكثر من (1000) حرف // أما في خانة (الرد على زائر) في حدود (100) حرف فقط.
التعليقات ( 0 )