• ×

10:50 مساءً , الثلاثاء 29 جمادي الثاني 1438 / 28 مارس 2017

◄ تقنيات التعليم Education Technology.
إن كلمة (تكنولوجي) كلمة يونانية الأصل، تعني بمفهومها الحديث (علم تطبيق المعرفة في الأغراض التعليمية بطريقة منظمة)، ويلاحظ عند تقسيم الكلمة إلى جزأين أن الأول منها يعني (المهارة الفنية)، والجزء الثاني يعني (التدريس)، وبالتالي تكون بمجملها المهارة الفنية في التدريس.

إن (تقنية التعليم) لا تعني مجرد استخدام الوسائل والأجهزة والآلات الحديثة، ولكنها تعني في المقام الصحيح (أسلوب في العمل وطريقة في التفكير، والتنظيم، والتخطيط والتنفيذ والتقويم) (1).

■ ترى جمعية الاتصالات والتكنولوجيا التربوية الإمريكية (AECT) أن تقنيات التعليم هي :
(النظرية والتطبيق في تصميم العمليات والمصادر، وتطويرها، واستخدامها، وإدارتها، وتقويمها من أجل التعلم) (2).

■ تقنيات التعليم هي :
(عملية منهجية منظمة في تصميم عملية التعلم وتنفيذها وتقويمها في ضوء أهداف محددة، تقوم أساساً على نتائج البحوث في مجالات المعرفة المختلفة، وتستخدم جميع الموارد المتاحة البشرية وغير البشرية للوصول إلى تعليم أعلى فاعلية وأكثر كفاية) (3).

■ تعريفات إجرائية أخرى :
• أسلوب مبرمج في التربية يهدف إلى زيادة فعالية محاور العملية التربوية، ورفع كفايتها الإنتاجية وتحديدها خلال إعادة تخطيطها وتنظيمها وتنفيذها.
• مجموعة من الطرائق والأدوات والأجهزة والتنظيمات المستخدمة في نظام تعليمي معين، والتي تهدف إلى تطويره ورفع فعاليته التعليمية.
• هي : تلك التكنولوجيا التي تتناول الدراسة الخاصة بزيادة الأثر التربوي إلى الحد الأقصى بواسطة مراقبة جميع العوامل الممكنة مثل الهدف التربوي والمواد التعليمية والطرق التربوية والبيئة التربوية وسلوك الطالب وسلوك المعلمين والعلاقة المتبادلة بين الطلبة والمعلمين.

● تطور مفهوم تقنيات التعليم :
مر مفهوم تقنيات التعليم بتسميات عدة، ارتبطت بتطوير نظريات التعليم والتعلم، ويمكن ترتيب تطور المفهوم وفق المراحل الخمسة التالية :
• المرحلة الأولى : (وفق الحواس) فسميت بالوسائل البصرية أو السمعية أو السمعية البصرية.
• المرحلة الثانية : (وفق الوظائف) فسميت معينات التدريس، أو وسائل الإيضاح أو المعينات التعليمية.
• المرحلة الثالثة : (وفق الموقف التعليمي) فسميت بالوسائل التعليمية، أو الوسائل التعليمية التعلمية.
• المرحلة الرابعة : (وفق نظرية الاتصال) فسميت وسائل الاتصال أو وسائل الاتصال التعليمية.
• المرحلة الخامسة : (وفق نظرية النظم) فسميت نظام الوسائط، تكنولوجيا التربية أو التعليم أو التدريس.
• طبقاً لرأي مجمع اللغة العربية بالقاهرة تسمى حالياً (تقنيات التعليم) إثر التعريب من (تكنولوجيا التعليم).

■ الخلاصة :
التقنية التعليمية : هي جميع المواد والأدوات والبرامج والأجهزة والمعدات والآلات والمواقف التعليمية واللغة اللفظية التي يستخدمها المعلم في تعليمه والمتعلم في تعلمه لأكتساب الخبرات التعليمية في جميع مجالاتها، من أجل تحقيق الأهداف التعليمية المرغوب فيها ومن أجل الوصول إلى تعلم أكثر فاعلية وكفاية.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) : ناصر عبدالعزيز الداود، الوسائل التعليمية وعلاقتها بتقبل الطلاب للمادة الدراسية (الرياض : شركة العبيكان للطباعة والنشر، 1412هـ) ص 343.
(2) : المملكة العربية السعودية، وزارة المعارف، الإدارة العامة لتقنيات التعليم، مركز التطوير التربوي، تقنيات التعليم (المفهوم الشامل) 1420هـ ص 6.
(3) : روميسوفسكي، أ. ج.، اختيار الوسائل التعليمية واستخدامها وفق مدخل النظم، ترجمة : د. صلاح عبدالمجيد العربي، مراجعة فخر الدين القلة (بريطانيا، 1976م) ص : 7.


image روابط ذات صلة :
image الثقافة الاصطلاحية : المصطلحات العلميّة.
image قاعدة : لا مُشَاحَّة في الاصطلاح.
image قائمة : الروابط الإلكترونية على الشبكة العنكبوتية.

 0  0  6265
التعليقات ( 0 )


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:50 مساءً الثلاثاء 29 جمادي الثاني 1438 / 28 مارس 2017.