• ×

02:10 صباحًا , السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016

◄ انتظار الجواب.
● اللقاء الأول : التقينا للمرة الأولي وحدثتها بالحب وهمست لها بما يدور في خلجاتي بما يجيش به صدري بما اكنه لها من معاني الحب الصادق لعله الحب من أول نظرة أو لعله إعجاب وكثيراً مايتحول الإعجاب إلى حب.
● اللقاء الثاني : والتقينا ثانية فلم اقدر أن اخفي مشاعري أمام نظرات عينيها الواسعة أمام استدارة وجهها الصبوح أمام خطواتها الثابتة وصارحتها بحبي والتهاب عواطفي وصدق مشاعري.
انتظار : مرت الساعات والدقائق وأنا انتظر منها رداً يشفي فؤادي ويزيل مخاوفي ويطمأن قلبي ويطفئ نار الحب المتأججة في قلبي ويريحني من سهر الليالي الطويلة.
● اللقاء الثالث والأخير : وأخيراً التقينا وجلست بقربي وملامح السعادة تلفح وجهها المستدير حمرة وخجلاً واكتفت بابتسامة مشرقة أخذت بلباب عقلي وفجرت احاسيسي ومشاعري المكبوتة فعرفت علي الفور ما تخفيه وراء ابتسامتها المشرقة وعرفت مقدار ماتكنه لي في قلبها النابض الشفاف من حب قوي جارف سوف ينتزع مني جميع الآلام التي عشتها في ماضي زماني.

 2  0  1297
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1431-03-16 01:52 مساءً منى الزايدي :
    تظل كلماتك متميزة كسابقتها ،وتظل مشاعر الحب هي مرفأ كل محب ....
    ****أتمنى أن تظل حروف السعادة تطرق بابك****
  • #2
    1431-03-16 06:23 مساءً samimalki :
    شكرا أختي الفاضلة منى الزايدي
    إزدادت مشاركتي رونقا وبهاءا وارتدت أبها الحلل بقراءتكم
    وشكرا ألف على الأمنيات الطيبة
    وإن شاء الله تظل حروف السعادة تطرق ابوابنا
    جل التقدير وأرق التحايا

منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:10 صباحًا السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.