العمر ساعة : خاطرة

سامي خليل مالكي

2165 قراءة 1433/01/01 (06:01 صباحاً)

سامي خليل مالكي.
۞ عدد المشاركات : «78».
العمر ساعة : خاطرة.
تأخرت في المجيء حبيبتي ! فكم تمنيت أن تذكري لقائنا في الماضي لقاءات الصبا حينما كنا نلعب بين أحضان الأزاهير حينما كنت اعبث بيدي في ضفائرك فينساب شعرك الكستنائي علي وجهك الجميل حينما كنا نلعب عند الساقية أتذكرين ذلك رفيقتي ؟ أتذكرين لقاءات الصبا ؟ أتذكرين عندما كنت ابلل ملابسك بالماء وتغضبين كان غضبك رقة وأي رقة ؟
كم تمنيت أن تذكري لقاءات الصبا يوم كنت برعم زهرة من أزهار حديقتنا الغناء واليوم اليوم أمسيت وردة متفتحة تنشر أريحها علي جميع الرياض والبساتين أتذكرين لقاءات الصبا ؟ يوم كنا نغرس بذور حبنا في قلوبنا الصغيرة قلبي واثق بأنك ستذكرين كل شئ وما دمت تذكرين فهيا معي هيا لنبني ذلك العش الذي حلمنا به في الصبا هيا لنقطف ثمرة ذلك الحب الذي ترعرع في قلوبنا منذ الصبا هيا لنكمل مشوار الحياة الطويل فالشوق طال والحنين يتدفق ونار الحب تتأجج في قلوبنا هيا لنرشف من كؤوس السعادة حتي الثمالة هيا يا أحلام الصبا والشباب فالعمر ساعة وأي ساعة ساعة الاجتماع الأبدي.
أزرار التواصل الاجتماعي

أحدث المواد المضافة (للقسم) :