غداً تشرق الشمس : خاطرة

سامي خليل مالكي

2760 قراءة 1436/08/01 (06:01 صباحاً)

سامي خليل مالكي.

۞ عدد المشاركات : «82».

غداً تشرق الشمس : خاطرة.
وقفت أمام نظرات عينيك الحائرة وحدثت نفسي لماذا أنت حائرة ؟ ولم أجد جواباً. لا أدري مم تحتارين ؟ لا أدري مم تخافين ؟ وقد وعدتك بأني سأقف بجانبك وأمد لك يد العون فلا داعي للخوف ولا داعي للحيرة مدي أيديك عاهديني، مدي أيديك وأنا أفديك بعمري.
غداً عندما تشرق شمس الشتاء وتدفئ حبنا سنلتقي لقاء الأحبة عند غدير المحبة، غداً ستشعرين بالأمان، غداً سينطق قلبك بالسعادة. فقط أريدك أن تدعي الحيرة جانباً، جففي دموعك المنهمرة علي وجنتيك، لا أطيق رؤية دموعك، لا أطيق سماع أنينك المتواصل، ابتسمي، أرجوك حياتي بك تكتمل وسعادتي معك تتم وشعوري نحوك صادق، نابع من قلب صامد أمام كل التيارات المعادية، ابتسمي يا مهجة قلبي.
■ ابتسمي يا شمس الشتاء.
image طريقة تدوين الخاطرة الأدبية.
أزرار التواصل الاجتماعي

أحدث المواد المضافة (للقسم) :