• ×

07:58 صباحًا , الجمعة 18 ربيع الأول 1441 / 15 نوفمبر 2019



حاجة البعض إلى صدمة نفسية روحية.
(حياتنا صنع أيدينا) مقولة شهيرة طالما سمعناها واستشهدنا بها في كثير من المواقف, إلا أن واقع كثير من الناس يعارض هذا المفهوم. سل شخصاً مستقيماً متديناً في مظهره وشكله، مالذي تراه في المستقبل لحال الأمة ؟ فإن رد عليك - ما تبشر بالخير، فلا يغرك ملبسه ولا شكله ولا كلامه، هذا أفقر ما يكون إلى الإيمان.
سل طبيباً عن الوضع الصحي لحالة مريض، فإن أجابك بالسلب وكانت حالة المريض متعبة، فلا يغرك علمه ولا شهاداته، هذا أفقر ما يكون إلى الطب والعلاج.
سل معلماً عن تلاميذه، فإن أجابك بالسلب والتذمر من إدارة المدرسة وسوء المنهج فهذا وجوده وبقية الأثاث سواء.
سل سياسياً عن واقع بلده ومستقبل أمته لو أجابك بالسلب فاللوم على من نصبه أو قلده هذا المنصب.
(أغلب من في هذه الأماكن بحاجة إلى صدمة نفسية روحية تحدث لديه تغيير داخلي عميق).

■ أخي القارئ العزيز :
لا تخف من وباء عالمي أو أخبار سيئة واسمع قول القوي العزيز : (أَلَيْسَ اللَّهُ بِكَافٍ عَبْدَهُ وَيُخَوِّفُونَكَ بِالَّذِينَ مِن دُونِهِ وَمَن يُضْلِلِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ) (الزمر : 36) وهو القائل : (ومن يتوكل على الله فهو حسبه) كافيه ومنجيه وحافظه, لا يخيب من جعل الله رجاءه, أحسن الظن بالله تسعد سعادة لا نهاية لها. رغم كل ما قد يحيط بك من أزمات، واعلم أن الله يعطي عطاءً جزلاً، يعطي ولا يخشى شيئاً يعطي بلا حساب.
ولأن النظرة التشاؤمية تنتشر وتسيطر على عقول الكثير فلا تسمح لأي فكرة سلبية أن تزعزع توكلك على الله أو حسن ظنك به جل في علاه، لهذا السبب تجد الله يرزق كافراً جاحداً لكنه متفائل مستبشر، والله أعدل العادلين.
لو كنت في مرض لا تشك ولو لحظة واحدة في التشافي، ولو كنت في دين فلا تشك ولو لحظة واحدة في الغنى، ولو كنت في ضائقة لا تشك ولو لحظة واحدة في الفرج والنجاح والسعادة. ركز على ما تريد من خير يؤتك الله خيراً منه، اجعل أفكارك إيجابية وكن حساساً لقبول أي فكرة سلبية أو خبر سلبي، اجعل حياتك اليوم وغداً وبعد غد أفكاراً إيجابية ظنون إيجابية خيالات إيجابية، وتخيل أن إنساناً لا يفكر إلا في الخير ولا يظن إلا في الخير ولا يتخيل إلا خيراً. طموح وثاب وتفاؤل كبير وتطلع إلى حياة سعيدة هانئة في دنياه، وجنة عرضها السموات والأرض - بإذن الله - في أخراه، إنه كان يحسن الظن بالله، نعم يحسن الظن بالله.
image مقالات أخرى للكاتب [15].
image الثقافة الأسرية : العلوم الأسرية.
من أسرار الأسرة السعيدة : أداء أفرادها صلاة الفجر جماعة في المسجد.

image الثقافة المجتمعية : علم الإنسان.
في ثقافة علم النفس : لطائف نفسية.
حاجة البعض إلى صدمة نفسية روحية.

image الثقافة اللغوية : المواد اللغوية.
براءة الشعر والشعراء.

image الثقافة القصصية : القصص الثقافية.
قصة : غدر الرقطاء.

image الثقافة التربوية : المعلم (المدرس).
image معلمي : هل يخاف الله رب العالمين ؟ «1»
image معلمي : هل يخاف الله رب العالمين ؟ «2»

image الثقافة الطلابية : العلوم الطلابية.
غاية التعلم.

image الثقافة الطلابية : التوجيه والإرشاد.
البداية والنهاية للإرشاد النفسي.
image غياب الطلاب عن المدرسة صباحاً : (الأسباب ـ الحلول).
أهم أسباب التأخر الدراسي لدى الطلاب.

image الثقافة الطلابية : التقويم التربوي.
نموذج لتقييم أداء الطالب ونوع الخدمات التي تقابله.

image الثقافة التوثيقية : المواد التوثيقية.
image في المواد التوثيقية : مصطلح التجارب.
حاجة الصغار إلى الإبداع ــ تجربة ميدانية.

image الثقافة العلمية : المرجعيات العلمية.
image في المواد العلمية : التأملات العلمية.
تأملات علمية في رحاب التوجيه والإرشاد.

image ثقافة التراجم : مفهوم الاستشراق وقائمة المستشرقين.
image الثقافة الزمنية : الثقافة العالمية.
image في الثقافة الزمنية : الأحداث العالمية.
image الثقافة العامة : العلوم العامة.
image قائمة : (المرجعيات ـ القوائم) المحدثة.
image قائمة : الأحداث العالمية.
نيلسون مانديلا : زعيم أفريقي.

image ثقافة الرسائل : الرسائل الإنسانية.
إلى مسلمي العالم : اجيدوا لغة دينكم تسلموا وتحققوا المعجزات.
 0  0  2713