• ×

06:09 صباحًا , الخميس 24 ربيع الأول 1441 / 21 نوفمبر 2019


الصفوف الأولية في خطر : وجهة نظر.
اليوم نتحدث عن موضوع جديد ليس عن المشرف التربوي ولا عن مدير المدرسة. إنما موضوع شغل فكر علماء الحرمين الشريفين حتى أنه صدرت فتوى صريحة من الشيخ البراك بتحريم هذا الموضوع. فما هو يا ترى هذا الموضوع ؟

■ أقول وبالله التوفيق :
قد علمتم أنه بدءاً من العام الدراسي القادم سوف يبدأ تطبيق التجربة التي تبيح تدريس الصفوف الأولية للبنين في مدارس البنات على أيدي معلمات وذلك في المدارس الأهلية وبشرط أن يكونوا في فصول مستقلة.
الله الله على هذا التعليم الذي يجعل من أبناءنا البنين يتحولون إلى أنصاف بنات في طريقة التفكير والتحدث والمعاملة فالمثل يقول : (من عاشر القوم أربعين يوماً صار منهم).
وفضيلة الشيخ البراك يقول عن هذا التعليم المختلط أعتقد أن هذا الاقتراح مما ألقاه الشيطان أو بعض نوابه على لسان (فائزة ونورة) المذكورتين وهو بلا شك مما يسر أعداءنا.
وإني هنا أناشد كل أب عدم الحاق أبنه في هذه المدارس. وأناشد المسؤولين عن التعليم إلغاء هذا القرار لأن فيه خطراً عظيماً على مستقبل أبناء الحرمين، وأن ينفذوا ما قاله الشيخ البراك ـ حفظه الله ـ ومن قبله ما حذر منه سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز ـ يرحمه الله ـ. وهذه نصيحة الشيخ البراك انقلها كما قرأتها.

■ كما طالب الشيخ البراك المواطنين بعدم إرسال أبناءهم إلى المدارس وطلب من المسؤولين التراجع موضحاً أنه بناء على ما سبق من :
1ـ مخالفة هذا القرار لعمل المسلمين.
2ـ والتبعية فيه للغرب.
3ـ وللمفاسد المترتبة على تطبيقه.

■ أرى :
أنه حرام ولذلك فإني أنصح كل من رزقه الله البنين ألا يلحقوا أبناءهم في المدارس التي تعلمهم فيها النساء محافظة على طباعهم وأخلاقهم ومستقبلهم. كما أني أنصح المسؤولين عن التعليم في بلاد الحرمين أن يتقوا الله ويرجعوا عن هذا القرار.
image العلوم التربوية : تحسين التدريس.
 1  0  1916
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأعضاء مكتبة منهل الثقافة التربوية.