• ×

09:16 مساءً , الأربعاء 28 محرم 1439 / 18 أكتوبر 2017

◄ التقويم المستمر بين النظرية والتطبيق "7".
كثر الكلام في هذه الأيام عن التقويم المستمر وكثرت أصابع الاتهام التي تشير إلى عيوب التقويم المستمر وتسببه في ضعف مخرجات التعليم.
وقد كتب عنه الكثيرون ودافع عنه الكثيرون دفاع المستميت عبر كل المنتديات التربوية والتعليمية وكنت أنا احد أولئك الذين كتبوا حول هذا النظام وفي هذا الملتقى بالذات. والناظر إلى هذا النظام يرى بوضوح أن التقويم المستمر والمعلم بريئان من ضعف مخرجات التعليم براءة الذئب من دم إبن يعقوب لأن التقويم المستمر له أدوات واختبارات مقننة لاستمراره، وله عناصر لابد من توفرها جنباً إلى جنب مع التقويم المستمر لكي يستمر ويأخذ صفة الاستمرارية لأنه ببساطة (تقويم مستمر).

■ فما هي يا ترى هذه العناصر التي تؤثر في التقويم المستمر وضعف مخرجات التعليم ؟
لجنة التوجيه والإرشاد بالمدرسة والتي يتم تكوينها في بداية العام الدراسي ولكن على الورق فقد وأقصد بجملة على الورق فقط. يعني مجرد أعضاء انتخبهم مدير المدرسة وفق آلية معينة وأصدر تعميم داخلي معظم ما كتب به يحتوي أخطاء إملائية ودار ذلك التعميم دورة كاملة كدوران الأرض حول نفسها وتم التوقيع بالعلم من كل معلم بالمدرسة عن تكوين لجنة التوجيه والإرشاد التي يترأسها السيد مدير المدرسة ونائبه وعضوية معلمين إثنين متميزين في المدرسة والسيد الحاضر الغائب المرشد الطلابي والمسؤول عن مركز صعوبات التعلم والذي هو بدوره مركز خاص لمن يعاني من صعوبات في التعلم ولتحويل أي طالب إلى ذلك المركز يجب أن تتوفر بعض الشروط لكي يوافق مسؤول المركز على تسجيل طالب يعاني من صعوبات في التعلم.
1- أول الشروط الواجب توفرها ألا يكون الطالب المحول إلى مركز صعوبات التعلم طالب أجنبي.
2- ومن الشروط أيضاً أن يكون الطالب سعودي ومعيد سنة أي راسب.

ثم يدعي أصحاب القرار عن ضعف مخرجات التعليم. طبعاً مخرجات ضعيفة هل تريدون من المعلم أن يعمل بمفرده دون مساعدة من تلكم العناصر التي أقرها له نظام التقويم المستمر.
طيب هو مستعد لكي يعمل منفرداً ولكن فقط مع طلاب يتقنون التحدث باللغة العربية فهو لم يتقن بعد لغة الأردو ولا لغة البنجاب ولا لغة الملايو ولا أي لغة أخرى سوى اللغة العربية التي هي لغة القرآن الكريم.
هل لدى أصحاب القرار طرق أخرى لكي يتم بها تفعيل عناصر التقويم المستمر ؟ ثم نبدأ بمحاسبة المعلم ؟
وبعد هذا ما يدور في الميدان التربوي ومن بداخل الميدان أعلم ببواطن الأمور وكما يقول المثل العامي المشهور (من يأكل الضرب ليس كمن يعده).
 0  0  3182
۞ إيضاح تقني : في خانة (أضف تعليق) الأحرف المتاحة أكثر من (1000) حرف // أما في خانة (الرد على زائر) في حدود (100) حرف فقط.
التعليقات ( 0 )