• ×

03:09 صباحًا , الخميس 29 محرم 1439 / 19 أكتوبر 2017

◄ كيف تستخدمون عقلكم الباطن في إزالة الخوف ؟
قيل أن الخوف هو العدو الأعظم للإنسان، فالخوف وراءه كل فشل أو مرض أو علاقات إنسانية سيئة.
قال فيلسوف (افعل الشيء الذي تخشاه وبذلك يصبح موت الخوف مؤكداً)، أي : مثلاً عندما يخاف أحدكم الوقوف أمام جمع كبير من الناس، فليفعل ذلك ويقف أمامهم، وبذلك يحارب الخوف الذي بداخله، عندما تتأكدون بإيجابية أنكم ستتغلبون على مخاوفكم وتصلون إلى قرار حاسم في عقلكم الواعي فبذلك تطلقون قوة اللاوعي التي تتدفق استجابة لطبيعة تفكيركم.

■ أنواع الخوف :
هناك نوعين من الخوف الطبيعي والخوف غير الطبيعي الخوف الطبيعي مفيد لأنه بمثابة نظام إنذار زودكم بها الله عز وجل كوسيلة للحفاظ على النفس أما الخوف غير الطبيعي سيء ومدمر وهو الذي يسبب العقد النفسية.

■ التغلب على الخوف :
هناك وسيلة بارعة للتغلب على خوفكم غير الطبيعي. لنفترض أن أحداً منكم يخاف من السباحة، فليبدأ بالجلوس في الماء لمدة خمسة دقائق أو عشرة دقائق، ويتخيل بأنه يسبح بالفعل يشعر بالماء، وليحرك ذراعيه ورجليه، يتخيل ذلك حقيقياً، ويكرر ذلك ثلاثة أو أربعة مرات يومياً، وبالفعل هو يسبح عقلياً، بعدها ليبدأ خطوة بخطوه في الدخول إلى حمام السباحة، وليطلب مساعدة أحد إخوانه أو أصدقائه الذين يتقنون السباحة حتى يشعر بالأمان، ويمكنكم أن تطبقوا نفس الطريقة في المخاوف الأخرى.

■ في الختام :
اعلموا إن الأشياء التي تخافون منها ليس لها وجود فعلي فما هي إلا مجرد أفكار في عقولكم، والأفكار خلاقة. أي : أنتم تخلقونها بأنفسكم، فلا يوجد شيء يستطيع أن يجعلكم مضطربين سوى أفكاركم أنتم. لذا حاربوا مخاوفكم بشجاعة، وتوكلوا على الله واحتموا برعاية الله وحفظه.
 0  0  2785
۞ إيضاح تقني : في خانة (أضف تعليق) الأحرف المتاحة أكثر من (1000) حرف // أما في خانة (الرد على زائر) في حدود (100) حرف فقط.
التعليقات ( 0 )