انتظار الحبيب : خاطرة

سامي خليل مالكي
1432/03/01 (06:01 صباحاً)
2337 قراءة
سامي خليل مالكي.

عدد المشاركات : «82».

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
انتظار الحبيب : خاطرة.
البحر ثائر ورياحه عاصفة وأمواجه متلاطمة في سباق مع الزمن ومثلها أحاسيسي ومشاعري، عواطفي ودقات قلبي تتوالى سراعاً للوصول إلى منازل الحبيب. وعندما دنت ساعة الوصول هدأت دقات قلبي رويداً رويداً ! كيف لا والحبيب في انتظاري بلهفة واشتياق.
والتقينا يا حبيبي وامتزجت دقات قلوبنا وتدفقت عن حب جياش كله ثقة وحنان يجري من نبع زلال ويطفأ ظمأ كل محب يفد عليه، فلك يا حبي الأول والأخير أحيا ومن نبعه ارتوي وترتوي معي زهور حبنا لتنمو وتثمر مع مرور الأيام.
أزرار التواصل الاجتماعي

ــ أحدث المواد المضافة (للقسم) :