قطار الحب : خاطرة

سامي خليل مالكي.

عدد المشاركات : «81».

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
قطار الحب : خاطرة.
سعادتي تكتمل وأفراحي تستمر يَوْم أن التقي بك يا أملي الضائع في هذا الكون الواسع، إحساسي يقول بأني على موعد مع السعادة، تلك السعادة التي طالما انتظرتها طويلاً وكنت احسب أيام عمري من أجلها.
مشاعري تؤكد لي بأن قطارك سيتوقف عند آخر محطة من محطات سفرك الطويل، وسأكون بانتظارك هناك لأكمل معك بقية المشوار .. مشوار حياتي الطويلة، سأفرش لك الطريق زهوراً معطرة تستمد عطرها من عبير يديك وأعزف لك ألحان العهود والوفاء الموثقة بيننا برباط الحب المقدس، لا أريدك أن تفقد الأمل، فأنت الأمل الذي من اجله أعيش ولا أريدك أن تحس بالخوف.
أنت أماني في هذا العالم الموحش ولا أريدك أن تشعر بالملل فأنت حياتي المخضرة بألوان الطبيعة أريدك كما أنت خالي القلب نقي الفؤاد لأنقش على قلبك ذكريات أيامنا المقبلة ! تلك الذكريات التي ستبقى خالدة على مر الأزمنة والدهور، سأمنحك الحب بلا حدود وأسلمك قلبي دون شرط أو قيود وأنا واثقة منك كل الثقة، واثقة بأني لم اخطأ عندما اخترتك شريكاً لحياتي الطويلة واثقة بأني لن أندم طالما فضلت العيش إلى جوارك، واثقة بأنك لن تتركني ما دامت الحياة تدب في جسدك الطاهر، واثقة بأنك فتى أحلامي الذي أمضيت عمري، انتظره بين لحظة وأخرى ليأتي ويمسح من عيني دموع الفرح بلقائه وينتزع مني آلام الانتظار الطويل الذي عشت فيه حقبة من الزمن ويعيد لي ابتسامتي المشرقة التي فقدتها فترة من فترات انتظاري الطويل ويروي ظمإ من نبع حنانه الفياض.
أزرار التواصل الاجتماعي

ــ أحدث المواد المضافة (للقسم) :