• ×

03:08 صباحًا , الخميس 29 محرم 1439 / 19 أكتوبر 2017

◄ التربية المجتمعية.
التربية المجتمعية :
إذا تجاوزنا التعليم في المؤسسات الرسمية؛ التعليم ما قبل المدرسة ـ التعليم الأساس ـ التعليم العالي ـ التعليم الفني والتدريب المهني؛ (المدارس ـ الجامعات ـ مراكز التدريب .. الخ)، نجد مجالات رحبة للتربية والتعليم خارجها من أبرزها وأقواها تأثيراً (التربية العفوية) (العرضية) (غير الرسمية) (التربية المجتمعية) (Informal Education) التي تجري بطريقة طبيعية في المجتمع باستمرار.
أي : أن التربية المجتمعية هي عبارة عن حصيلة ما يجنيه الفرد من تعلم بمجرد عيشه في بيئة معينة، وفي مجتمع معين، وفي زمن معين وذلك يتعلق بالاكتساب المباشر لألوان التفكير والفعل والسلوك، وتبني المعايير، واتخاذ المواقف، واعتناق القيم.
إنها التربية الطبيعية التي لا تجارى في كيفية دخولها إلى النفس دون استئذان، وفي بناء آثارها فيها إلى ما شاء الله، إلى درجة يتعذر معها على أقوى البرامج التربوية أن تقتلعها وتحلّ تربية أخرى محلّها، إنها الموئل الكبير للتنشئة الاجتماعية والأخلاقية.

ولا ريب أن تربية البيت (الأسرة) هي جزء من التربية المجتمعية، وهي كذلك طبيعية أساساً، وبالغة الأهمية، قديماً وحديثاً، وقد اكتسبت اهتماماً جديداً بعد أن أظهرت البحوث المحمولات الاجتماعية والوجدانية والمعرفية التي يستقيها الطفل من البيت والمجتمع، ويدخل بها ساحة التعلم، فتسهل له أمره أو تعيقه، كما أظهرت بحوث أخرى أهمية التأثير الذي تتركه تصرفات الأهل على أداء أولادهم في المدارس وخارجها، وطالما لعب الأهل أدواراً مهمة في تدريس أولادهم، وتوفير الدعم الأكاديمي والمعنوي لهم، ورعاية سائر شؤونهم المدرسية.

ويقوى اليوم الاهتمام بتربية الأهل أنفسهم، ولا سيما في البلدان المتنامية، ففي ذلك استراتيجية تربوية كبرى لمساعدة المتعلم ومساندته معنوياً وعملياً، واستثارة دافعيته للتعلم مدى الحياة، فيصبح البيت والمدرسة في مثل هذه الحال حليفين متكاتفين من أجل تنشئة الأجيال القادمة، وتعلمها المستديم.

■ وفيما يتعلق بالتربية المجتمعية، يمكن النظر إلى دور كل من :
1 ـ الحي.
2 ـ المسجد.
3 ـ الرفاق ـ الأصدقاء.
4 ـ الإعلام (الصحف ـ المجلات ـ القنوات الفضائية).
5 ـ الرحلات ـ السفر.
■ قائمة : الروابط الإلكترونية على الشبكة العنكبوتية.
 0  0  5718
۞ إيضاح تقني : في خانة (أضف تعليق) الأحرف المتاحة أكثر من (1000) حرف // أما في خانة (الرد على زائر) في حدود (100) حرف فقط.
التعليقات ( 0 )