■ في ختام الشهر الكريم تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال .. وكل عام وأنتم بخير.

هي تلك بدون مبالغة ؟!

منى عواض الزايدي
1442/08/01 (06:01 صباحاً)
1705 قراءة
منى عواض الزايدي.

عدد المشاركات : «64».

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
هي تلك بدون مبالغة ؟!
◗تُرسم خارطة حروف المبالغة بأساليب صيغها وصياغتها بهرجة حروف وتذييل كل معاني المبالغة في صفحات الحياة. كم من مبالغة سقطتْ أبراج حروفها واتضحت هشاشة محتواها وتمزق صفحاتها وكانت نهاية سطورها. لا أُجيد المبالغة معها ولا أُبالغ في حروفي عنها وليست نزوة ما يُكتب فيها ولها ومنها لأنها هي تلك بدون مبالغة. في سطور الأنثى ومن سطور الأنثى ينطلق بياني ويُسطر حرفي وتُرسل كل كلماتي وعبير إحساسي. الأنثى ليست ذلك الكائن البشري الذي ينبض قلبه ويُسمع صوته ويؤنس الدنيا بوجوده وتواجده. الأنثى لمن لا يُجيد لغتها ولا يعرف من هي، هي أنثى القلب والأنوثة وسيدة الأمومة، صانعة همم الأمة وراسمة القمم.
أخطأ المخطئون وبالغ المتوهمون وتطاول المتطاولون عندما ظنوا أن الأنثى هي الربح المتداول في سوق الشهرة. الأنثى يا جهلة الأنثى هي رفيقة الزهر وأنيسة القمر وحديث الشعر وقبل ذلك كله الجنة تحت أقدامها، كُرمت الأنثى منذ عهد الرسول صلى الله عليه وسلم حتى تُوجت بأعظم وأفضل لقب على الإطلاق لم يقل ولن يُقال هي سيدة نساء أهل الجنة التي حملته فاطمة الزهراء ــ رضي الله عنها ــ. كرم الإسلام الأنثى فأصبحت هي الأم والزوجة والابنة وهي نصف المجتمع إذا لم تكن كله. والخلل والاختلال في عقليات بعض الإناث التي باتت تبيع نفسها في سوق الشهرة بعد أن أنتشلها الإسلام من سوق "النخاسة" التي كانت تُباع فيه أنما هو خلل في موازين الدين واتزان العقل فأصبحت لا تعي إلا لغة ومضات الشهرة وبصمات المدح والثناء الذي بريق كذبه يلمع لمعان مخيف.
هل وعيت يا أنثى أنك ملكة عرش وصاحبة مكانة يُحال ويُستحال أن تزول أو تُزال. أنتٍ الأنثى التي بزوالها يُزال مجتمع وبفسادها يُهدم جيل وبضياعها تضيع أمة وتفقد قيم وقمم. لا تزينكٍ الشهرة ولا يرفعكِ زيادة عددها ولا تكسوكِ ثياب الرفعة بها. وفي بياض سطري وبلغة حرفي نقلتُ لكم نسخ طبق الأصل لما يحدث في ذلك الواقع وتظل حروفي وهمسي في سليلة الأصول وسيدة الأمة والعفيفة راقية الأسلوب والعقل ونظيفة القلب [هي تلك بدون أي مبالغة].
أزرار التواصل الاجتماعي

ــ أحدث المواد المضافة (للقسم) :