قصة : إنسان القرن الواحد والعشرين «5»

عثمان أيت مهدي

1487 قراءة 1429/12/20 (06:01 صباحاً)

عثمان أيت مهدي.

۞ عدد المشاركات : «58».

قصة : إنسان القرن الواحد والعشرين «5».
كنت ألعب مع أمّي حين ناداني والدي وطلب منّي الحضور إليه بسرعة. اعتقدت أنّها لعبة جديدة أو هدية ما أو مفاجأة تنتظرني، أسرعت إليه وطلبت منه الإفصاح.
قال : من الآن فصاعدا لن تذهب إلى المدرسة، بل ستأتيك هي إلى البيت.
قلت : لم أفهم يا أبي.
قال : تأخذ حاسوبك إلى غرفتك وتتصل بمعلمك الذي يقدم لك الدرس بالشرح والإيضاح في البيت ولا حاجة لك بالمدرسة ذهابا وإيابا كلّ يوم.
قلت : وأصدقائي، والراحة بين الدروس، نجري ونلهو ونصرخ، والاستيقاظ باكرا، وتوديع أمّي.. ! ألم تفكر في كلّ ذلك ؟
قصة : إنسان القرن الواحد والعشرين «1».
قصة : إنسان القرن الواحد والعشرين «2».
قصة : إنسان القرن الواحد والعشرين «3».
قصة : إنسان القرن الواحد والعشرين «4».
قصة : إنسان القرن الواحد والعشرين «5».
أزرار التواصل الاجتماعي

أحدث المواد المضافة (للقسم) :