من أحدث المقالات المضافة في القسم.

د. أحمد محمد أبو عوض.
عدد المشاركات : 699
1442/01/01 (06:01 صباحاً).
عدد المشاهدات : ﴿﴿1590﴾﴾

الخصائص الشخصية : الأثر الإيجابي لأداء الأطفال العبادات.
أظهرت دراسة أمريكية حديثة أن الأطفال والمراهقين الذين ينشؤون على أداء العبادات والالتزام بالروحانيات يشعرون بالسعادة وأنهم أفضل جسديا وذهنيا خلال مراحل العمر القادمة.
الدراسة أجرتها مدرسة "هارفارد تي إتش تشان للصحة العامة"، ونشرتها "المجلة الأمريكية لعلم الأوبئة" في عددها الأخير.
وللوصول إلى نتائج الدراسة، راقب باحثون التطور الجسدي والذهني لأكثر من 5 آلاف شخص في الفئة العمرية بين 8 و14 عاما، وذلك حتى بلوغهم الـ20.
ووجدوا أن مستوى سعادة الأطفال والشباب المشاركين في أداء العبادات، ولو لمرة واحدة في الأسبوع، يكون أعلى بنسبة 18 في المئة عندما يصلون إلى سن الـ20، مقارنة بنظرائهم غير المشاركين إطلاقًا.
كما خلصت نتائج الدراسة إلى أن الأطفال والمراهقين الذين يؤدون العبادات يكونون في سن الـ20 أكثر إقبالا بنحو 30% على المشاركة في الأعمال التطوعية، وأقل احتمالا بنسبة 33% للوقوع في شرك إدمان المخدرات.
|| د. أحمد محمد أبو عوض : عضو منهل الثقافة التربوية.

◂يلتزم منتدى منهل الثقافة التربوية بحفظ حقوق الملكية الفكرية للجهات والأفراد وفق نظام حماية حقوق المؤلف بالمملكة العربية السعودية ولائحته التنفيذية. ونأمل ممن لديه ملاحظة على أي مادة في المنتدى تخالف نظام حقوق الملكية الفكرية مراسلتنا بالنقر على الرابط التالي ◂◂◂ ﴿هنا﴾.