• ×

05:52 صباحًا , الجمعة 7 جمادي الثاني 1439 / 23 فبراير 2018

◄ في السيرة النبوية : الدليل الشرعي والنقلي على عدم شاعرية الرسول محمد ـ صلى الله عليه وسلم.
الحمد لله القائل في محكم كتابه الكريم "سورة : يس" : وَمَا عَلَّمْنَاهُ الشِّعْرَ وَمَا يَنبَغِي لَهُ ۚ إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ وَقُرْآنٌ مُّبِينٌ (69) لِّيُنذِرَ مَن كَانَ حَيًّا وَيَحِقَّ الْقَوْلُ عَلَى الْكَافِرِينَ (70).
جاء في المثل : «ألف عين لأجل عين تكرم»، ويقال : إنه شطر من بيت قالها الرسول مُحَمَّدٍ ـ صَلَّى اللهُ عليه وسَلَّمَ :
يـا حمـيراء سـبـك محرم • • • فألف عين لأجل عينك تكرم

إلا أن الوزن لا يستقيم فيه وقد عللوا ذلك بأنه عليه السلام ليس بشاعر، ويستقيم لو قيل :
أيـا حميراء سـبك محـرم • • • فألف عين لأجل عين تكرم
لكان من الكامل، إلا أننا لم نعثر على هذه النسبة والرواية بل هي مجرد مسموعات تتناقل فلا يعتمد عليها، نعم إن المثل من الأمثال الشائعة.

وأخيراً : على فرض صحة النسبة والتي لا وجه لها فإنها تحمل إلينا ما حملته الأبيات السابقة الذكر.
■ قائمة : الروابط الإلكترونية على الشبكة العنكبوتية.
 0  0  849