• ×

02:14 مساءً , الأربعاء 28 محرم 1439 / 18 أكتوبر 2017

‏◄ إلى الوالدين : أساليب التربية الذكية.
‏■ لماذا نفقد أعصابنا بسرعة مع أولادنا ؟!
‏• لنتذكر أن استيعابهم أقل من الكبار.
‏• يحتاجون الصبر وتكرار المحاولة.
‏‏• لنتذكر أن صراخنا يضرهم ويبعدهم عنا.

الغضب على الطفل أثناء المذاكرة يؤخر فهمه ويصيبه بالتوتر فيظهر أقل من مستواه الطبيعي. إذا بدأت بالغضب فتوقف، فأنت تعمل لأجله لا ضده.

‏انشغالك عن ابنك في صغره سيجعله يتجه إلى من يستمع إليه خارج أسوار الأسرة، وغالبا ما يكونون وبالا عليه.

‏لا تضرب ابنك على وجهه، ولا ترفع يدك أكثر من اللازم حتى لا يتضاعف الألم، لا تضربه بعد وعدك بعدم الضرب، حتى لا يفقد ثقته فيك.

‏أنت لا تصلح لشيء : هذه العبارة خطيرة جداً وستجعل الطفل يفقد ثقته بنفسه، وستشعره بأنه لا يستطيع فعل شيء.

‏الحديث مع الطفل قبل النوم له أثر جميل : (سؤال عن أحداث يومه / ‏الثناء على صفاته / ‏إظهار المحبة / ‏قصة قصيرة).

تمتع بأبنائك وهم صغار فسوف تمر الأيام بسرعة ولن يبقي لك من براءتهم وطفولتهم إلا مجرد ذكريات، لاعبهم اضحك معهم مازحهم اخرج معهم، كن كطفل بينهم واجعل التعليم والأدب مع اللهو واللعب.

عودوا أطفالكم على أحترام الأخوال والأعمام، وتقديرهم، وحتى إن وجد خلاف معهم، فلا تقحموا أطفالكم في هذا الخلاف.

عود طفلك على أدب الحديث والاستماع واحترام آراء الآخرين وذلك لن يحدث إلا إذا تكلمت معه بهدوء وسمعت آراءه وتعويده أن يسمع أكثر مما يتكلم فالسمع يدل على رقي المتحدث واحترامه آراء الآخرين.
■ قائمة : الروابط الإلكترونية على الشبكة العنكبوتية.
 0  0  266
۞ إيضاح تقني : في خانة (أضف تعليق) الأحرف المتاحة أكثر من (1000) حرف // أما في خانة (الرد على زائر) في حدود (100) حرف فقط.
التعليقات ( 0 )