• ×

03:38 صباحًا , الأحد 17 ذو الحجة 1440 / 18 أغسطس 2019



الثقافة الخاصة : بطيئو التعلم.
ينظر الباحثون إلى بطيئي التعلم من ثلاث زوايا مختلفة، وهي : الجانب العقلي، الجانب النفسي والجانب الاجتماعي مما يترتب عليه تعريف مختلف مطابق لزاوية الرؤية.

• الجانب العقلي :
بطء التعلم هو نتيجة تدني القدرات العقلية للطفل. والعامل الأساسي لتصنيف هذا البطء في التحصيل هو انخفاض معامل الذكاء. وهذا التأخر يظهر قبل سن الثامنة عشر.

• الجانب النفسي :
بطء التعلم هو نتيجة العوامل والظروف والمثيرات الخارجية التي تؤدي إلى الاضطرابات في شخصية الطفل فتسبب له القلق والخوف والانطواء. وكل صعوبة في الاندماج الاجتماعي للأولياء ينتج عنه صعوبة في الاندماج المدرسي للطفل.

• الجانب الاجتماعي :
هو نتيجة أوضاع اجتماعية صعبة تنعكس سلباً على شخصية الطفل، كالطلاق والتفكك الأسري، وعدم انسجام الطفل مع طبيعة البيئة المدرسية التي ينتمي إليها.

رغم هذه الاختلافات الجوهرية بين الباحثين، إلا أنهم يجمعون على التعريف التالي : بطيء التعلم هو كل طفل لا يكون قادرا على مجاراة الآخرين من زملائه في التحصيل العلمي والمعرفي، لأسباب نفسية أو اجتماعية أو عقلية.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المراجع :
1. د. نبيل عبدالهادي ـ د. عمر نصر الله ـ أ. سمير شقر ـ بطء التعلم وصعوباته ـ دار وائل للنشر ـ 2000.
2. باري مكنمارا غرفة المصادر (دليل معلم التربية الخاصة) (معرب) النشر العلمي والمطابع 1997.
3. د. زيد الهويدي أساسيات القياس والتقويم التربوي دار الكتاب الجامعي العين 2004.
4. Genevieve Chabert-Ménager. Des élèves en difficulté. LHarmattan. 1996
5. Georgette Goupil. Gaetan morin Les élèves en difficulté dadaptation et dapprentissage.

image في الثقافة العامة : من وحي الإصلاح التربوي (مجموعة قصص).
 0  0  732

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.