▼ جديد المقالات :

لستُ الملامة يا أَلمْ : قصيدة. ■ مكتبة منهل الثقافة التربوية : (الثقافة...

في التوقيعات الإنسانية : يا لها من رحلة. تبدأ من ظهر الأب إلى بطن الأم .. ومن...

متى نرتقي .. عند اختلافنا حول المتغيرات ؟ متى نرتقي .. ونبتعد عن الخلاف...

في الشريعة الإسلامية : حكم الدعاء على الظالم. اجتمع العلماء على أن الدعاء على...

في علم الأحياء : زهرة المغنوليا أو المغنولية ــ الاستخدامات العلمية. عن...

نحو بيئة آمنة «1». لماذا لا تتضافر جهود الإدارة التعليمية والأمارة ومراكز...

ما الفائدة التي تعود عليك مستقبلا من المسألة الحسابية ؟ ■ قال أحد الحكماء :...

دور المعلم وفق التطور التكنولوجي. تعتبر التربية أداة صناعة الإنسان، فهي تأهله...

لقاء مع الأستاذ طارق يسن الطاهر : مشرف تربوي. ■ البطاقة الشخصية : • الاسم :...

عثمان بن عفان : قصيدة. ■ مكتبة منهل الثقافة التربوية : (ثقافة التراجم :...

في الثقافة الخاصة : نمو العقل. ■ أقوال في نمو العقل : 1 - قال مصطفى السباعي...

التشجيع الصفي : كيف أساعد الطلاب على المحافظة على إيجابيتهم وَتَرْكِيزُهُمْ ؟...

نعمة الدفء واللباس والأثاث والأمان. قال الله ﷻ : ﴿ألم تر أن الله يزجي سحابا ثم...

الصحة النفسية : الاضطرابات النفسية ــ الوسواس. دخلت المواضئ لأتوضأ، فرأيت...

ارتباط الحدث بالجو النفسي للشخصية : "قراءة في رواية موسم الهجرة إلى الشمال"....

في العلاقات الإنسانية : كسر الحواجز ووضع الحلول. ■ كيف تخرج الدجاجة من الزجاجة...

المذكرة التفسيرية والقواعد التنفيذية للائحة تقويم الطالب : القاعدة ــ 12 /...

إبداع معلم القرن الحادي والعشرين في عصر الانترنت. إننا نعيش في القرن الحادي...

التنافس على الدنيا والآخرة. إذا نافسكَ الناس على الدنيا .. أتركها لهم ! وإن...

يا مراكب الأحزان أما آن أوان غرقك. وحين نطلق الضحكات أو مجرد أن نفكر في ذلك أو...

رددي يا دموع : قصيدة. ■ مكتبة منهل الثقافة التربوية : (الثقافة الصحية :...

قدرات التفكير المبدع الأربع. ■ أجمع العلماء الذين بحثوا في الإبداع وأسسه...

المسجد الحرام في العصر النبوي. كان المطاف (الصحن) الذي يحيط بالكعبة...

الفرق بين العقاب والعذاب. الفرق بينهما أن الأول يقتضي بظاهره الجزاء على فعله...

المذكرة التفسيرية والقواعد التنفيذية للائحة تقويم الطالب : القاعدة ــ 12 /...

‏من روائع الدعاء. قيل لأعرابيّ : أتُحْسِنُ الدُّعاء ؟ ‏فقال : أجل. ‏فقيل له...

شيرخان : الملك المسلم العادل. ■ هل تعرف شيرخان الشرير ؟ يعلمون أولادنا ببرامج...

ما أهم النصائح العلمية في مهنة المحاماة ؟ يُقصد بمهنة المحاماة في نظام...

الفرق بين : حرفي الضاد (ض) والظاء (ظ) كتابةً ونطقاً. يخلط كثير...

السلوك التنظيمي الإداري «3». ■ دور البيئة في الإدراك. تحتوي البيئة على مثيرات...

قصة : إنسان القرن الواحد والعشرين «4». ارتميت في أحضان جدّي ذات ليلة مقمرة،...

قراءة في ديوان "مسرى الأشواق" للشاعرة فاطمة قيسر ــ عندما تتحول القصائد لعقد...

مسؤوليات المبتعث السعودي. ■ وفق ضوابط الابتعاث العامة المدونة في الموقع...

في التوقيعات الأدبية : من ذاكرتي «29». ■ تقديرك لوجهة نظر الآخر .. علامة...

علم النفس المهني : التوجيه المهني ــ الاختيار المهني. علم النفس المهني فرع...

مبادئ ومرجعيات تخطيط الدرس. ■ عند التخطيط للدرس ينبغي أن وضع النقاط التالية...

التدين الشكلي : مفهومه ومظاهره وأضراره. التدين : مأخوذ من الدين، والدين: هو...

قصيدة : دُرّةُ الأفلاك

محمد عبدالله الزهراني

4099 مشاهدة

قصيدة : دُرّةُ الأفلاك.
■ مكتبة منهل الثقافة التربوية : (المنهل اللغوي ــ قسم الثقافة الشعرية) // ۞ قائمة القصائد الثقافية // (قصيدة : دُرّةُ الأفلاك) // (الشاعر التربوي : محمد عبدالله الزهراني).
أنتِ التي أهوى وليس سواكِ=يا دُرّةً سطَعَتْ على الأفلاكِ
أنتِ التي ألهمْتِ حرفيَ رُشدَهُ=ما كنتُ أعشقُ (عالمي) لولاكِ
فجرُ الخليقةِ مُذْ أفاقَ ووِرْدُهُ=من نبعِ عذبِكِ مِنْ أريجِ شذاكِ
ومواكبُ التأريخ نحوَكِ تنحني=تسعى لِتُدرِكَ بعضَ فيضِ نداكِ
أُممٌ مضَتْ بادَتْ معالمُ ذِكْرِهِمْ=وبقيتِ وحدكِ لا يُرامُ حِماكِ !
لُغةُ الخلودِ وأحرفٌ عُلويّةٌ=من ذا يُسامِقُ في الوجودِ ذُراكِ ؟
لو لم يكن لك في صحائفِ فخرِنا=إلاّ سطورُ (كتابِنا) لكفاكِ !
أخشى عليكِ من (القريبِ) فربّما=أفنى الورودَ تمرّدُ الأشواكِ
ولَربّما رُمِيتْ عفيفتُنا بما=نسَجتْهُ زُوراً فِرْيةُ الأفّاكِ
لا تحزني (تاجَ اللغاتِ) فطالما=آذى الجُناةَ طهارةُ النُّسّاكِ
لو تعلمينَ بما تُكِنُّ صدورُنا=لتلوّنَتْ خجلاً خدودُ ثراكِ
فكأنّنا لو تاهَ همسُكِ بيننا=أرضٌ مواتٌ تستغيثُ سماكِ
سيُعيدُ قطْرُكِ في تصحّرِ فِكْرِها=مجداً تليداً واسعَ الإدراك
روحي وأرواحُ الأُباةِ وكلُّ مَنْ=سَكَنَ الجَمالُ بجانِحيهِ فِداكِ
وفِداكِ أفذاذٌ تقهْقَرَ دونهُم=شَبَحُ الخمولِ تعاضدوا لرضاكِ
هذي مجامعُهُمْ وذاكَ طموحُهُمْ=ويمينُهُمْ قدْ عاهدتْ يُمناكِ
وإمامُهُمْ في بِرّهِمْ بكِ (مجمعٌ)=من طُهْرِ مكّةَ يقتفي مسراكِ
لا زال ينسج للفخارِ نفائساً=ويظلُّ قلباً ساهراً يرعاكِ
ولواؤُهُ في الخافِقَينِ (شِعارُهُ)=المجدُ مجدُكِ والسناءُ سناكِ !


محمد عبدالله الزهراني.