• ×

12:17 صباحًا , السبت 12 محرم 1440 / 22 سبتمبر 2018



◄ قصة : مفاجأة لقاء.
توقف القطار عند المحطة ونزلت منه ثم ركبت تكسياً يوصلني إلى البيت وعندما عدت استقبلتني أمي بحرارة الشوق وقد طوقتني بذراعيها الحنونتين ومن ثم أتى أبي وقد سر كثيراً بعودتي بشهادة الماجستير بعد وقت طويل وقبلني, ذهبت إلى غرفتي لأستريح من عناء السفر, وفي اليوم التالي خرجت من المنزل أتجول في الطريق وأرى أحوال الناس وماذا تغير في المدينة التي غبت عنها زمناً طويلاً, وفجأة لمحتُ شخصاً يقترب ناحيتي, دققت النظر واقتربت منه أكثر فإذا به صديقي القديم طلال صحت من شدة الفرج منادياً طلال وهتف هو قائلاً صديقي أحمد وركضت نحوه وعانقته مدة طويلة ثم استضافني في بيته وأبى عليّ إلا أن أبقى عنده هذه الليلة, وسهرتُ معه طوال الليل نتسامر ونتبادل أجمل الأحاديث, حدثته أنا عن الجامعة التي درستُ فيه وكيف حصلت على شهادة الماجستير وقد فرح بذلك كثيراً ولم ننم حتى الصبح. كانت ليلة جميلة قضيتها معه ثم غادرت المنزل مودعاً إياه وقد اتفقت معه على أن أراه يوم الجمعة الساعة الرابعة عصراً في الحديقة ذاتها التي التقيته فيها.
وفي يوم الجمعة كنت أنا قد ذهبت إلى الحديقة من الساعة الثالثة والنصف من شدة الفرح وقد كنت طول الوقت أنظر في عقارب منتظراً حلول الرابعة كي أرى صديقي الحبيب.
وعندما دقت الساعة الرابعة لم يحضر صديقي فانتظرت قليلاً علّه قد انشغل بأمر ما مما أخّره هكذا فهو كما عهدته ليس من عادته أن يتأخر.
ولكن الوقت طال ولم يحضر طلالي الحبيب قررت الذّهاب إلى منزله لأستطلع الأمر.
قرعت جرس المنزل وقد خرج لي طلال ولكنه ليس طلال الذي أعرفه فقد قال لي أهلاً ومرحباً من انت ؟
فقلت له : ماذا بك أنا صديقك أحمد هل نسيتني ؟!
فقال : أعذرني فأنا لا أعرفك ولم أرك من قبل !! دُهشت من هذا الخبر ما هذا !! لقد ألتقيت به الأسبوع وكان على أحسن حال ما لذي جرى له ؟! وفجأة جاءت أمه وصدمني الخبر فقد قالت لي : صديقك طلال قد تعرّض لحادث قبل يومين أفقده ذاكرته فهو لا يذكر أحداً الأن حتى أنا أمه لم يعد يذكرني !!
كاد يغمى عليّ عند سماعي هذا الخبر ولكنني تمالكت نفسي واقتربت من طلال واحتضنته بحرارة وقلت له ودموعي تكاد تخرج من عيني : لقد فقدت ذاكرتك وللأسف لم تعد تذكرني وداعاً صديقي الذي نساني.
 0  0  2780
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:17 صباحًا السبت 12 محرم 1440 / 22 سبتمبر 2018.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.