• ×

03:49 مساءً , الخميس 2 رجب 1438 / 30 مارس 2017

◄ سؤال لسماحة المفتي ـ حفظه الله تعالى ـ يقول السائل : درست عند أحد المشايخ بضعة محاضرات ثم سافرت, فهل يصح أن أعتبره أحد مشايخي ؟ أم أن الانتساب إلى شيخ من الشيوخ له مدة ملازمة معينة ؟
● الإجابة : الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد :
فإن من درس على شيخ, أو أخذ منه علمًا أصبح من جملة مشايخه، ولا يتحدد ذلك بمدة؛ حتى قال العلماء : وَمَنْ عَلَّمَك حَرْفًا مِمَّا تَحْتَاجُ إلَيْهِ فِي الدِّينِ فَهُوَ أَبُوك فِي الدِّينِ, وجاء في بريقة محمودية : قَالَ عَلِيٌّ - كَرَّمَ اللَّهُ وَجْهَهُ - أَنَا عَبْدُ مَنْ عَلَّمَنِي حَرْفًا, وَأَنْشَدَ :
رَأَيْت أَحَقَّ الْحَقِّ حَقَّ الْمُعَلِّم ● ● ● وَأَوْجَبَهُ حِفْظًا عَلَى كُلِّ مُسْلِمِ
لَقَدْ حَقًّ أَنْ يُهْدَى إلَيْهِ كَرَامَة ● ● ● لِتَعْلِيمِ حَرْفٍ وَاحِدٍ أَلْفُ دِرْهَمِ

ولذلك فكل من علمك آية, أو حديثًا, أو مسألة, فإنه يعتبر من مشايخك؛ فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : بلغوا عني ولو آية، رواه البخاري وغيره, وجاء في كتاب ألقاب الصحابة والتابعين في المسندين الصحيحين للجياني الأندلسي قال : حمدان : هو محمد بن سعيد الأصبهاني أبو جعفر، كوفي من شيوخ البخاري، والله أعلم.

 0  0  1330
التعليقات ( 0 )


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:49 مساءً الخميس 2 رجب 1438 / 30 مارس 2017.