قصة : المهديّ وسفيان الثوريّ

محمد عاطف السالمي.
3722 مشاهدة
قصة : المهديّ وسفيان الثوريّ.
■ قيل إنّ المهديّ قال للخيزران : أُريد أن أتزوّج، وكانت بكتاب فقالت له : لا يحلُّ لك أن تتزوّج عليَّ.
قال : بلى.
قالت له : بيني وبينك من شئت.
قال : أترضين سفيان الثوريّ ؟
قالت : نعم، فوجّه إلى سفيان.
فقال : إنّ أُمّ الرشيد تزعم أنّه لا يحلُّ لي أن أتزوّج عليها وقد قال الله عزّ وجلّ : (فانكحوا ما طاب لكم من النساء مثنى وثلاث ورباع) ثم سكت.
فقال له سفيان : أتمّ الآية يريد قوله تعالى : (فإن خفتم ألا تعدلوا فواحدة) وأنت لا تعدل، فأمر له بعشرة آلاف درهم، فأبى أن يقبلها.

■ التعليق :
ليت شعري هل يعود الزمان ونرى أمثال هؤلاء العلماء الذين لا تأخذهم في الحقّ لومة لائم، حتى المكافأة رفضها.
أزرار التواصل الاجتماعي

أحدث المواد المضافة (للقسم) :