• ×

07:31 مساءً , الأربعاء 28 محرم 1439 / 18 أكتوبر 2017

◄ قصة : من كان بِطانة لمسؤول فليتقِ الله.
روي أنَ عمر بن عبدالعزيز رحمه الله لما ولِي الخلافة دعا (سالم بن عبدالله) و (محمد بن كعب القرظي) و (رجاء بن حيوة) وقال لهم : قد اُبتليتُ بهذا البلاء فأشيروا عليَّ.
فقال له سالم : (إن أردتَ النجاة من عذاب الله غداً، فصُم عن الدُّنيا وليكن إفطارك على الموت).
وقال له محمد بن كعب : (إن أردتَ النجاة، فليكن كبير المسلمين لك أباً وأوسطهم لك أخاً، وأصغرهم لك اِبناً، فبِرَّ أباك وارحم أخاك وتحنَّن على ولدِكَ).
وقال له رجاء بن حيوة : (إن أردتَ النجاة غداً فأحِبَّ للمسلمين ما تحِبَّ لنفسك، واكره لهم ما تكره لنفسك، ثم متى شئتَ فمُت وإني لأقول لك هذا وإني لأخاف عليك أشدّ الخوف يوم تزلُّ الأقدام).
 0  0  3455
۞ إيضاح تقني : في خانة (أضف تعليق) الأحرف المتاحة أكثر من (1000) حرف // أما في خانة (الرد على زائر) في حدود (100) حرف فقط.
التعليقات ( 0 )