قصة : من كان بِطانة لمسؤول فليتقِ الله

محمد عاطف السالمي.
4044 مشاهدة
قصة : من كان بِطانة لمسؤول فليتقِ الله.
■ روي أنَ عمر بن عبدالعزيز رحمه الله لما ولِي الخلافة دعا (سالم بن عبدالله) و (محمد بن كعب القرظي) و (رجاء بن حيوة) وقال لهم : قد اُبتليتُ بهذا البلاء فأشيروا عليَّ.
فقال له سالم : (إن أردتَ النجاة من عذاب الله غداً، فصُم عن الدُّنيا وليكن إفطارك على الموت).
وقال له محمد بن كعب : (إن أردتَ النجاة، فليكن كبير المسلمين لك أباً وأوسطهم لك أخاً، وأصغرهم لك اِبناً، فبِرَّ أباك وارحم أخاك وتحنَّن على ولدِكَ).
وقال له رجاء بن حيوة : (إن أردتَ النجاة غداً فأحِبَّ للمسلمين ما تحِبَّ لنفسك، واكره لهم ما تكره لنفسك، ثم متى شئتَ فمُت وإني لأقول لك هذا وإني لأخاف عليك أشدّ الخوف يوم تزلُّ الأقدام).
أزرار التواصل الاجتماعي

أحدث المواد المضافة (للقسم) :