• ×

10:49 مساءً , الثلاثاء 29 جمادي الثاني 1438 / 28 مارس 2017

◄ قال (اِبنُ عباس) لِـ (عُمر بن الخطّاب) رضي الله عنهم حين طُعِن : أبشر أمير المؤمنين بالجنة، قد أسلمت حين كفر الناسُ وقاتلت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم حين خذله الناس، ومات نبي الله وهو عنك راض، ولا يختلف في خلافتك رجلان، ثم قُتلت شهيداً، فقال عمر رضي الله عنه : (أما والله إنّ المغرور لمن غررتموه، والله لو أن لي ما طلعت عليه الشمس من صفراء وبيضاء لافتديتُ به من هول المطلع).

● التعليق :
رحم الله الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه كان إذا سار في طريق سار الشيطان في طريق آخر، وتبّا لأولئك الحاقدين الذين ينتقصون من شأن هذا الصحابي الجليل ومن شدّة حقدهم لا يدخلون المسجد الحرام من باب (عُمر).

 0  0  2913
التعليقات ( 0 )


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:49 مساءً الثلاثاء 29 جمادي الثاني 1438 / 28 مارس 2017.