إبراهيم علي سراج الدين.
عدد المشاركات : 50
عدد المشاهدات : 3740


تلك يا صحبُ قضية : على ميناء السلام.
على ميناء السلام :
على ميناء السلام، كانت بداية المصائب وتتابع النوائب.
التقم الحوت الصياد واحتمل القرصان الأصفاد ليصفِّد فاه الربَّان.
ماتت أزمان الحرية، فهي لم تبقى قضية، فالرق هو المدنية، والرق جلال وإباء في أفهامٍ خرقاء.
لا تبكوا على الذكرى، فسلام الغرب لقد حل، والطفل من العيش لقد مل، فأراحوه بزناد.
الكل يبكي فرحاً، والمرأة تهرب مرحاً، والشيخ من الفرحة صرخاً، في تصوير الأوغاد.
ماتت أزمان النخوة، فالهمُّ الأول شهوة، لا تسألوا عن التبعات.
الثكلى تندب فرجاً، الموقف يجلبُ حرجاً، لا نفهم أيَّ عبارة، لا نفهم وا معتصماه.
على ميناء السلام، ننتظر كل حمامة، لتسلمنا البرقيات، لنحفظها كالآيات.
على ميناء السلام، أعلنَّا الاستسلام، ورمينا البندقية، وارتمينا على شواطئ اللاذقية، لنعيش الحرية، لنعيش الحرية، تلك حياة الأموات.
حرية تظهر سوءة، حرية تقتل نخوة، حرية تشنق حرية، على حساب الأشلاء.
تلك يا صحبُ قضية، عن الأنظار مخفية، تحت عباءة المدنية، يجهلها الأغرار.

تاريخ النشر : 1441/10/01 (06:01 صباحاً).

من أحدث المقالات المضافة في القسم.

◂يلتزم منتدى منهل الثقافة التربوية بحفظ حقوق الملكية الفكرية للجهات والأفراد وفق نظام حماية حقوق المؤلف بالمملكة العربية السعودية ولائحته التنفيذية. ونأمل ممن لديه ملاحظة على أي مادة في المنتدى تخالف نظام حقوق الملكية الفكرية مراسلتنا بالنقر على الرابط التالي ◂◂◂ ﴿هنا﴾.