• ×

07:35 مساءً , الخميس 29 محرم 1439 / 19 أكتوبر 2017

◄ أحلامنا وتقدم العمر.
الأحلام في حد ذاتها لا تعتبر شيئاً غريباً لأنها طبيعة بشرية والجميع تقريباً يعيشون فيها بدرجات متفاوتة وهي غالباً محاولة شخصية للتعبير عن الرغبات والآمال الشخصية سواء بوجهها المشرق أو بوجهها القبيح.
لكن هناك أشخاص قادرين على الفصل بين الأحلام الواقعية والتي هي بمثابة الإلهام والدافع لتحقيق الأهداف- وبين الأحلام غير الواقعية والشاذة. والإنسان كلما تقدم به العمر يبدأ بالنضج ويبدأ بالتخلي شيئاً فشيئاً عن الأحلام والأهداف البعيدة عن الواقع ويكون أكثر واقعية ويعمل وفق قدراته وإمكاناته لذا نجد كبار السن تفكيرهم وطموحاتهم واقعية ويرضون بالنجاحات والحلول الوسط عكس صغار السن فنجد طموحاتهم طائشة وغير واقعية، وللسن والعمر دوره.
 0  0  2274
۞ إيضاح تقني : في خانة (أضف تعليق) الأحرف المتاحة أكثر من (1000) حرف // أما في خانة (الرد على زائر) في حدود (100) حرف فقط.
التعليقات ( 0 )