ساره العطاوي. عدد المشاهدات : 3009 تاريخ النشر : 1431/03/30 (06:01 صباحاً). || عدد المشاركات : 7

بسمِ اللهِ الرحمنِ الرحيمِ.

قصيدة : أصبح النُحل بحالاً قد ذاق بسقمه فطاماً.
مكتبة منهل الثقافة التربوية // قصيدة : أصبح النُحل بحالاً قد ذاق بسقمه فطاماً.
يا صباحً أشرق بنورً بعد فجراً جديد=ألم ترى إلى الجسد الضرير وسقماً
وقد كبلته صروف النوائب من حديد=وكم تجرع القلب المكلوم بحزنً رغماً
ذهبت لكرام السجايا وذو القول الرشيد=لعلي أطيب نصحً وبرهان رُشْداً وعلماً
فلم أجد ما يجدي القلب نفعً وتعديد=غير بؤسً وآلامً وهماً كالسيف في مقاماً
توالت ع الملمات فكابدتها بالصبر الشديد=هيهات لعمر الزهور بين سُقمِاً وحُلماً
أما آن لليل ينجلي ظلامه الدامس بتبديد=أصبح النُحل بحالاً قد ذاق بِسُقمهِ فطاماً
ليس له من امره شيئاً غير رحمةً من إله مجيد=دعوني أناجي آلـهـي لِأطيب نفسً ومقاما
ناديتك بقلبً كسير ذليلاً وبدعائك فريد=آلهي اليك المشتكى من لي بتفريق العتوما
■ أسأل الله أن يشفيني شفاء لا يغادر سقما.
أزرار التواصل الاجتماعي
أحدث المقالات المضافة (في القسم) :