• ×

12:38 مساءً , الثلاثاء 4 صفر 1439 / 24 أكتوبر 2017

◄ ممارسات خاطئة في ليلة العيد بسبب عدم التخطيط مسبقاً.
التنظيم والتخطيط في حياة الإنسان لهما الأثر الكبير في حياة الإنسان ونجاح أعماله، والعشوائية والارتجال وعدم جدولة الأعمال تربك حياتنا ولا تحقق لنا ما نريد إنجازه.

بعض الناس لا يحلو له الذهاب إلى صالون الحلاقة إلا ليلة العيد فيصطحب أبناءه معه ويمضي وقتاً طويلاً مملاً في الانتظار، وكان الأولى اختيار الوقت المناسب، علماً أن الأسعار ترتفع في هذه الليلة مع عدم الإتقان بسبب السرعة والرغبة في الكسب، والأمر ينطبق على بنات حوّاء.
امتلاء مغاسل السيارات بالزبائن ليلة العيد.
مراكز التسوق تعجّ بالمتسوقين والمتسوقات، بعضهم يريد حلوى العيد، وبعضهم في جناح الجبن والزيتون وغيرها.
فئة من الناس لا يحلو لهم شراء ملابس العيد إلا ليلة العيد، طبعاً معظم الملابس الجيدة نفدت، والأسعار ليلة العيد نار.

■ إخواني :
احرصوا - وفقكم الله - في هذه الليلة على شكر الله والذكر والتكبير، وتذكروا الحكمة التي تقول : لا تؤجل عمل اليوم إلى الغد.
 0  0  2312
۞ إيضاح تقني : في خانة (أضف تعليق) الأحرف المتاحة أكثر من (1000) حرف // أما في خانة (الرد على زائر) في حدود (100) حرف فقط.
التعليقات ( 0 )