• ×

06:55 صباحًا , الجمعة 6 ربيع الأول 1439 / 24 نوفمبر 2017

◄ قصة : تنزيه الأسماع.
قال أحمد بن يحيي الوزير : خرج الشافعي يوماً من سوق القناديل, متوجهاً إلى حجرته, فإذا رجل يسفه على رجل من أهل العلم.
فالتفت إلينا الشافعي فقال : نزهوا أسماعكم عن استماع الخنا, كما تنزهون ألسنتكم عن النطق به, فإن المستمع شريك القائل. وأن السفيه ينظر إلى أخبث شيء في وعائه, فيحرص أن يفرغه في أوعيتكم, ولو ردّت كلمة السفيه, لسعد رادها, كما شقي بها قائلها.
 0  0  1350
۞ إيضاح تقني : في خانة (أضف تعليق) الأحرف المتاحة أكثر من (1000) حرف // أما في خانة (الرد على زائر) في حدود (100) حرف فقط.
التعليقات ( 0 )