• ×

03:01 مساءً , الخميس 27 رمضان 1438 / 22 يونيو 2017

◄ أخطر شيء يمكن أن نواجهه في التعليم وغيره هو ضياع الرسالة وفقد الغاية الكبرى، وعلى مدار التاريخ كان انهيار الحضارات بسبب ضياع الأهداف الكبرى التي تستحق التضحية، وليس بسبب تراجع الإمكانات أو تسلط الأعداء.
وثيقة مكتبة مَنْهَل الثقافة التربوية. أقسام مكتبة مَنْهَل الثقافة التربوية.
إدارة مكتبة مَنْهَل الثقافة التربوية. أعضاء مكتبة مَنْهَل الثقافة التربوية.

 1  0  1836
۞ إيضاح تقني : في خانة (أضف تعليق) الأحرف المتاحة أكثر من (1000) حرف // أما في خانة (الرد على زائر) في حدود (100) حرف فقط.
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1432-01-08 09:19 صباحًا سعيّد بن علي الغامدي :
    شيخنا سعيد النعمي بارك الله فيك وجزاك خيرا ,
    نعم انعا الحقيقة التي نتجاهلها الى السبب الذي ذكرته وفقك الله .
    ولكن هل ياترى ضياع الأهداف الكبرى أم غيابها أم عدم الوضوح أم عدم القناعة؟
    يلتبس الأمر علينا فنتعلل بالوقوف على الأطلال كحال شعرائنا, فنعزو تقصيرنا الى تسلط الأعداء والمعوقات الأخرى والحقيقة هي ماذكرت لافض فوك .
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:01 مساءً الخميس 27 رمضان 1438 / 22 يونيو 2017.