• ×

07:08 صباحًا , الأحد 12 ربيع الأول 1438 / 11 ديسمبر 2016

◄ السؤال : متى نرى تطويراً حقيقياً للإشراف التربوي بعيداً عن التفتيش ؟ وينطبق ذلك على الإدارة المدرسية. كونهما عنصرين هامين في تحقيق أهداف التربية ؟

■ د. محمد حسن الشمراني .
من عاصر الإشراف التربوي في مراحله المختلفة يشعر بمعنى الإشراف التربوي الآن سواءً في مفهومه وأساليبه وممارساته، ورغم الجهود التي تبذل لتطوير الإشراف التربوي إلا أننا لا نزال في حاجة كبيرة للتطوير المستمر، ولأن العمل التربوي بكافة عناصره يخضع للتطوير والتجديد أسوة بالمجالات الصناعية والتجارية، ولكي تضمن نجاح التطوير في أي مجال فإن من الضروري أن تكون التربية أول المجالات الخاضعة للتطوير، ولأن الإشراف التربوي يمثل المحور الرئيس في العملية التربوية فمن المهم أن يبدأ التطوير به.
ودائماً ما نقول إن نجاح المعلم في عمله يقاس بجودة مخرجاته (مستوى الطلاب)، كذلك فاعلية الإشراف التربوي تقاس بالأثر الذي يتركه المشرف التربوي في المدرسة.
أما ما يتعلق بالإدارة المدرسية فالجميع يؤمن بأن نجاح المدرسة مقرون بنجاح مديرها والهيئة الإدارية العاملة معه، فهو المشرف التربوي المقيم، وكل من يزور المدرسة هم جهات مساندة لمدير المدرسة.

 0  0  2127
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:08 صباحًا الأحد 12 ربيع الأول 1438 / 11 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.