• ×

06:04 صباحًا , السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016

◄ النزعات السريعة للإدراك.
الإنسان يستخدم طرقاً مختصرة وسريعة للحكم على الآخرين من حوله فهو يستخدم العديد من الطرق, أو بمعنى آخر يقوم الفرد عقب تعرضه لمثيرات تمس أفراداً أو أشياء من حوله بأن يستدل بصورة سريعة من هذه المثير ات على معاني وأحكام يطلقها على الأفراد أو الأشياء .
إن النزعة الإدراكية تسهل من عملية الحكم على الآخرين والوصول إلى نتائج سريعة إلا أنها تؤدي إلى بعض الأخطاء التي قد تسيء إلى الإدراك والتصرف والسلوك, وهنا يتم وصف طرق الإدراك أو تلك النزعة الإدراكية السريعة وهي كالتالي :
1) التعميم : من خلال هذه النزعات السريعة يميل الناس إلى تعميم الظواهر استناداً إلى خصائص أو ملابسات وهناك حالات من التعميم التي يميل اليها الأفراد :
أ- التعميم من صفة لأخرى : يقوم الفرد بالتعميم من صفة شخصية واحدة على باقي صفات الفرد استناداً على وجود تشابه جزئي بين هذه الصفة وبين الشكل العام للشخصية.
ب- التعميم في سلوك معين على باقي أنواع السلوك المحتمل من الفرد : هنا يأخذ الفرد سلوك معين أساساً للحكم على باقي تصرفات أحد الأفراد فيأخذ من مظهر معين أو سلوك أساساً للحكم على السلوكيات أو المظاهر الأخرى للفرد.
جـ- التعميم من فرد لأفراد آخرين : يميل البعض إلى تعميم صفات أناس معينين إلى صفات أشخاص آخرين.

2) انطباع اللحظة الاولى : يميل البعض إلى الحكم على الآخرين من اللحظة التي يرونهم فيها فيعمموا هذه الصفات اللحظية أو المؤقتة على باقي الصفات.
3) التنميط : يميل الناس عادة إلى وضع أنماط اجتماعية ثم يقيمون الآخرين بمدى انتمائهم لتلك الأنماط الاجتماعية فيقيمون الفرد على حسب انتمائه إلى جماعة معينة حسب جنس أو الدين أو المهنة أو الحرفة أو الانتماءات التنظيمية.
4) التشابه : يدرك الفرد الأشخاص من حوله بصورة محببة أو مفضلة إذا كان هناك تشابه بينه وبينهم مثل النوع أو التعليم.
5) التوقع المحقق لنفسه : بحيث يطلق عليه التنبؤ المؤكد لذاته وهنا يقوم بإدراك أو توقع شيء بقيمة معينة ثم يقوم بتحقيق هذه القيمة في أفعالة أو أنه يحاول أن يؤكد هذه القيمة.
6) الاسقاط : وهنا يرى الشخص صفات الآخرين من خلال صفاته الذاتية أي أنه يسقط مشاعره ورغباته في الحكم على الآخرين وعادة ما يظهر الاسقاط بالنسبة لصفات غير مرغوبة والتي لا توجد في الشخص القائم بالإدراك.
7) الحكم المسبق : يرى الشخص الآخرين بالصورة التي يودها ويرغبها بمعنى أن مدركاته وعواطفه ومشاعره جاهزة بالفعل فحينما يرى الآخرين فإنه يرى فيهم الإدراك الجاهز، والقول بأن الناس ترى ما يودون أن يروه.
8) استخدام نظرية شخصية لتفسير السلوك : يقوم الفرد من خلال تعميماته السابقة إلى نظرية ثابتة وخاصة به إلى تفسير السلوك الإنساني فهو يحاول أن يستخدمها في تفسير سلوك الاخرين.

 0  0  2190
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:04 صباحًا السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.