• ×

07:04 صباحًا , الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016

◄ مكتبة منهل الثقافة التربوية : المنهل اللغوي (قسم الثقافة الشعرية ـ همس القوافي وبوح الخواطر) (الشاعر التربوي ـ الدكتور محمد عبدالله بن حسين الشدوي) (قصيدة : معاناة مشرف تربوي).
ضعف الفؤاد فهل له من راق =يحنو عليه بنفثة الإشفاقِ
يا مشرفًا ثقلت عليه مؤونةً=وطغى عليه تبعثر الأوراق
أقدامه ثقلت به وتورمت =حتى غدا أضحوكة الأشداق
خذ هذه ، دع هذه ، زر هذه= وهناك مدرسة بلا أنساق
وهناك فأر عالق في سقفها =وهناك هرٌّ واسع الأحداق
وهناك مشكلة فقم بزيارةٍ=واحذر تشطُّ ، وأكملنَّ الباقي
ذهب الخبير الفذُّ ينتهبُ الخُطا=كالخاطب امرأةً بغير صداقِ
ما إن دنا من باب مدرسة العلا=حتى رأى بشرًا بلا أعناقِ
ورأى عيونًا شازراتٍ نحوه =يسري بها شرر بلا إحراقِ
ظهر المدير مرحبًا من برجه= وكأنه فرحٌ بمن سيلاقي
يغضي حياءً في مهابة برده =ويضمه في قبلة وعناقِ
والله يعلم ما يكنُّ فؤادُهُ=وأعيذكم من غدرة العشّاقِ
سأل الخبيرُ عن النظام وسيره=في ذلك الصرح الكبير الراقي
فأجابه : كلُّ الأمور كما ترى =في غاية الإتمام والإشراقِ
يا صاحب القدح المعلَّى إننا =متفهمون خطابك الإلحاقي
فلتطمئنُّ قلوبُكم يا سيدي =وجهودكم مشكورة الإغداقِ
عفوّا سأذهب للوكيل فإنه =بحرٌ خضمٌّ واسع الآفاقِ
أما أنا فحديثُ عهدٍ قادم =من قرية محدودة الأعراقِ.
والمشرف المقهورُ يكمل ما بقي =فلنستمع للمشرف العملاقِ
دخل الوكيل عليه دخلة سارقٍ=والجمعُ يفقهُ دخلةَ السرّاقِ
فسمعتُ مما يهمسان به " أنا =لا دخلَ لي بقضية الحلاّقِ
فعلمتُ أنّ الأمر فيه بليةٌ=قد خيمت بجناحها الخفّاق ِ
طفلٌ أُصيب َ بجلطةٍ في رأسهِ=حدثت أواخرَ عامنا المنساق ِ
لمّا هوت أيدي المدير لحلقهِ=فغدا بها بوقًا من الأبواقِ
قد أزعج الطلابَ صوتُ رغائه=فاضت عليه محاجرٌ ومآقي
ما ذا عساني أن أقول فطفلنا=قد أقعدته معاقدُ الأطواقِ
أما المديرُ فقد تلاشت شمسُهُ= ملحٌ أُذيبَ بألسن الذُّواقِ
شد الرحال إلى التقاعد واختفى =خفيا الغريب بزحمة الأسواقِ
قعد المديرُ (الضيفُ ) يندبُ حظَّهُ=زفراته تترى من الأعماقِ
أما أنا فتعطلت مني القوى =إذْ لم أمارسْ مهنةَ التحقاقِ
أنا تربويٌّ في الأمور مسالمٌ=أبني العقولَ بحكمة ووفاقِ
هم يظلموني إن بُعثتُ محققًا= إذ أرسلوني للهلاك رفاقي
يا قادة التعليم في أرضٍ بها =وَلِدَ الهدى ، ما للنقيضِ تلاقِ
فأنا مُرَبٍّ لن أكونَ محققًا =وليرزقنَّ مقسمُ الأرزاقِ

 9  0  2977
التعليقات ( 9 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1432-02-05 09:14 صباحًا محمد الضمدي :
    قصيدة جميلة تجسد واقع المشرف التربوي في الميدان . صاغها الدكتور ( محمد بن عبدالله الشدوي ) في منتهى الروعة .
    وفي الحقيقة المشرف التربوي الذي وجد ليمد يد العون ويطور أداء المعلم داخل الحجرة الدراسية .وأن هناك علاقة متبادلة بين المشرف والمعلم يسودها الود والأحترام المتبادل . وإذا فقدت لا يمكن للمعلم أن يتقبل من المشرف التوجيهات أو ينفذها . إذا حضر المشرف التربوي ليحقق مع المعلم في قضية يستجوب المعلم ويرفع للمتابعة بما حدث . وتأتي العقوبة على المعلم بالحسم أو لفت النظر .فالمعلم لا يفتكر المشكلة أو المتابعة الإدارية بل يقع اللوم على المشرف التربوي . بالله كيف سيزور المشرف المعلم في الزيارة الثانية . وكيف سيقابل المعلم المشرف . والمفترض أن يكون هناك مشرفين خاصين للقضايا. ويتفرغ المشرف التربوي لدورة الأساسي وهي التوجيه والإشراف والمتابعة على أعمال المعلم .
    والله ولي التوفيق.
  • #2
    1432-02-05 11:27 صباحًا فيصل الغامدي :
    قصيدة إبداعية من مشرف تربوي مبدع
    وأتمنى أن يُصيغ الشاعر المبدع الدكتور / محمد الشدوي قصيدة حول معاناة المعلم الكفوء من المشرف التربوي غير الكفوء
    مع الشكر لمنهل الثقافة التربوية لنشر هذه القصائد المميزة
  • #3
    1432-02-05 11:55 صباحًا سعيّد بن علي حسن الشدوي الغامدي :
    أكاد أجزم أن شاعرنا المبدع يتجسد المعاناة لا ينقلها , ومثله ممن يشعرون بمشاعر الآخرين ويتكلمون على ألسنتهم هم المبدعون الذين يصبغون لنا قوالب الحياة اليومية لتعبر عن معاناتنا جميعا .
    أما القصيدة فقد حملت هما ومعاناة , ولكنني لا أوافق من قال بأن المشرف التربوي يتخطى مثل هذه الحادثة في الميدان التربوي ليكون عاجيا متعاليا باعتباره صاحب مهمة تقتصر على التطوير لا المعالجة وإعادة البناء , إن التطوير والتخصصية في العمل مطلوبان , ولكن إذا لم تمتد يد الخبير إلى تضميد الجراح والتوجيه إلى أفضل الطرق للمعالجة والمساهمة في إيجاد الحلول الناجعة فلعمرك من يكون أيها المشرف الذي يتوق إلى التأثير وحسب , وأنا لا ألومه فكلنا ذاك ولكن .............
  • #4
    1432-02-05 01:17 مساءً د. محمد الشدوي :
    أشكر الزملاء الكرام الذين علقوا على القصيدة ، وأريد أن أصدقهم القول بأنها ولدت بمخاض صعب إذ أرى أنه من العيب أن يستدعى مشرف تربوي من قبل المتابعة الإدارية ليكتب رأيه في منسوب من منسوبي مدرسة ما لديه قضية جرت أحداثها خارج المدرسة أصلاً ، أما ما قاله الدكتور سعيد الشدوي فأنا أول من يوافقه عليه بشرط أن يطلب من المشرف التربوي علاج الأمور التربوية قبل أن تنمو فتصبح قضية أما إذا أصبحت قضية فصدقوني بأن المشرف لم يدرس الحقوق والمحاماة حتى يضطلع بمثل هذه الأمور .
    شكري لكل من شارك بالتعليق والإثراء .
  • #5
    1432-02-05 01:48 مساءً خالد محمد الزهراني :
    ظهر المدير مرحبًا من برجه وكأنه فرحٌ بمن سيلاقي

    يغضي حياءً في مهابة برده ويضمه في قبلة وعناقِ

    والله يعلم ما يكنُّ فؤادُهُ وأعيذكم من غدرة العشّاقِ

    ----------------------------
    مدير المدرسة هو رجل محمل بالهموم والمسؤولية الكبيرة لاتقارن بأي مسؤولية على عاتق أي مسؤول
    ولا ألومك أخي الشدوي
    فأنت لم تمر بتجربة هذه المسؤولية فأسأل الخبير المجرب فهو أقرب من الحدث
    وما ذكرت من معاناة لا ترقى إلا معاناة أخيك المدير ولا تصل إلى نسبة 30% من معاناته
    فرفقا أخي الشدوي بأخيك مدير المدرسة وكن عونا له ولا تحمله مزيدا من الهموم والمعاناة بعدم تفهمك لمسؤوليته ولا نطلب منك إلا مراجعة الأبيات السابقة وإعادة النظر فيها
    فأحساسنا ببعضنا يريحنا
    فنحن اصحاب هم ولكن هم عن هم يفرق

    --------------------
    وإليك أخي بعضا من هموم المدير ومعاناته
    قصيدة للشاعر:للا ستاذ حسن محمد الزهراني

    أصبحت وا اسف الفؤد مديرا---- فوقعت في سجن الهموم اسيرا
    احترت بين امانة حملتها ------ورضا الانام فهل انام قريرا ؟
    ضدان لا يأتلفان بموضع---- مازال جمعهما على عسيرا
    والناس من حولي تزاحم ودهم---- فرشوا على طول الطريق حريرا
    فلكل فرد غاية يسعى لها ---فيداه تحمل للمدير زهورا
    وتقرب المتملقون ليدخلوا--- في النفس من زيف الوداد سرورا
    اثنوا علي وبالغوا في مدحهم--- حسبوا الوصول الى رضاي يسيرا
    لم يعلموا اني احطت بكلما--- راموا واكتم في الفؤاد زفيرا
    مازلت اعرف قدر نفسي جيد--- مازال حبي للظهور صغيرا
    وبهيئة التدريس ابدأ رحلتي---- واقول عن زملاء همي خيرا
    لكن منهم من تجاهل دوره--- ليشب في صدر المدير سعيرا
    فمدرس متخاذل ومدرس--- يهوى الغياب ويحسن التبريرا
    ومدرس عكر المزاج فكلما--- ارشدته ابصرت منه نفورا
    واذا امرت وجدت منه تشردا--- واذا نهيت وجدت منه غرورا
    والبعض منهم لا يريد ريادة--- والبعض منهم يكره الطابورا
    والبعض يشكوا من تمام نصابه--- والبعض منهم يهمل التحضيرا
    والبعض منهم فاخرني بخبرته وما--- القى لها في نهجه تأثيرا
    والخبرة العمياء لا تجدي الفتى--- مالم يحاسب في الخفاء ضميرا
    والبعض منهم مخلص ومثابرا --- جعل الكتاب لنهجه دستورا
    يخشى الاله فما يهاب موجها--- يحصى العيوب ولا يهاب وزيرا
    ومشاكل الطلاب لا تحصى فكم--- بعثوا الي مع البليد خفيرا
    فاحار حين ارى امامي طالبا--- لم يدرس التاريخ والتفسيرا
    ومشاغب في الفصل ان عاقبته--- امسى الفؤاد لما فعلت كسيرا
    واذا عفوت فتحت لغيره --- بابا وقد يستسهل االتكريرا
    واشد ما شقي الفؤاد بطالب--- لا يحسن الاملاء والتعبيرا
    او طالب متسربل بدهائه --- لبق الحديث ويتقن التزويرا
    ويزيل حزني طالب متفوق--- ومؤدب سر الفؤاد كثيرا
    وعجبت من عمالنا اذ لم اجد--- منهم لما يسدى المدير شكورا
    يتنابون على الغياب فان أتوا --- ناموا وبثوا في الفضاء شخيرا
    ولاولياء امور طلابي معي--- قصص سأورد بعضها تذكيرا
    يأتي ولي الامر يضرب ابنه--- عندي ويدعوا حسرة وثبورا
    والبعض جاء الى يهمس باسما--- فسمعت همسا مذهلاا ومثيرا
    اعطي الشهادة يامدير لابننا--- وتنال منا لو اردت بعيرا
    والبعض اهملنا واهمل ابنه--- لينال مالا يقهر التبذيرا
    قد ظن ان صغيره متفوق--- دوما ويذهل ان راى التقريرا
    والبعض ازعجنا بكثرة مجيئه--- اضحى لنا دون الجميع عشيرا
    والسائقون تذمروا من خطتي--- لا يرغبون مدى الدوام حضورا
    يشكون من شغب الصغار وبعضهم--- من حمقه لا يعشق التبكيرا
    والخادم المسكين يبكي حسرة--- اذ لم يجد بين الانام نصيرا
    لا مال يملكه ولا مأوى له--- قد كان حقا بائسا وفقيرا
    فتبدلت احواله فمواؤه---- اضحى وقد نال الكثير زائرا
    وادارة التعليم تطالبني بما--- لا يستطاع وتمقت التأخيرا
    واذا طلبت فألف عذرا عندها--- حتى وان كان المراد وفيرا
    هذا الذي كابدته وتأكدوا ---اني صبرت على العذاب شهورا
    ولذا حزنت لسوء حظي عندما--- اصبحت وا اسف الفؤاد مديرا
  • #6
    1432-02-05 06:43 مساءً د. محمد الشدوي :
    رفقًا أخا زهران إني لم أعمم
    مثل ما عممتَ حكما
    فلقد قصدت مدير حادثة
    مضت قد غار نجما
    إن كان كل مدير مدرسة
    كمن أعفيتُُ رسما
    فأنا أفضل أن أكون
    عن الإدارة شبه أعمى
  • #7
    1432-02-06 11:03 صباحًا سماهر العلي :
    أولاً: مع الشكر والتقدير لشاعر التربية والتعليم كما عرفت من بعض التعليقات السابقة عنكم .
    ثانياً: المعاناة التي يحمله المشرف المخلص لا تقدر ولا يعرف مقدارها نهائياً .
    ثالثاً : أتمنى من شعراء هذا الزمان أن يكون شعرهم مثل شاعر التربية والتعليم سهل رقيق بعيد عن التعقيد مفهوم لكل الشرائح لا يحتاج لمترجم كما يقال .
    وأخير أ : أتمنى منكم إتحافنا بصفة دائمة بالشعر ليس بالنثر
  • #8
    1432-02-11 10:27 صباحًا ياسر يسري رئيس شعبة اللغة العربي :
    أعترف وانا اكتب هذه السطور بان الدكتور / محمد عبد الله الشدوي شاعر مجيد ففي شعره قوة التعبير والتحليق البعيد والخيال المجنح والاسلوب السلس المتين، فهو شاعر مجدد ينحو منحي الشعراء المبرزين من البلاد العربية وله نفس يطول في بعض المواقف ، وهو بعيد الصوت لانه يعني بشعره تنميقا ومعاني واخيلة وبراعة صورهكذا عهدته ومازال رايي فيه شاعرا مجيدا.
    صحيح لم أتقابل شخصيا مع الدكتور الشدوي لكن كما يقول ابن القيم:
    (اذا تقاربت القلوب فلا يضر تباعد الابدان )
    والطيبون كالنجوم لاتراهم دائماولكنك تعلم انهم موجودون اسال الله العلي القدير ان يرفع قدركم ويفرج همكم انه ولي ذلك
    وكم وددت من استاذي الدكتور/ محمد لو انه مضي في كلامه الجميل فاطال هذه القصيدة ولم يقف بها عند هذا الحدوهو قادر علي ذلك وانا لست معه في قوله : دخل الوكيل عليه دخلة سارق....ولو استعمل تشبيها اخر غير هذا لأصاب كثيرا
    والقصيدة جميلة وجيدة في مجملها... بلا ريب،فهي تصوير جميل وليس ذلك غريب علي شاعر موهوب متمرس
    وانا لا اريد ان اثقل علي استاذي في الوقوف علي قصيدته ذلك اني عهدته شاعر مجيد ، وكان في مقدوري ان اقول كلمة عابرة ليس فيها معني سوي المجاملة ولكني اثرت الصدق ،فلا ابخسه حقه ولا أغالطه وحسبه مني الحب وهو ما دعاني الي الوفاء اليه في هذه الكلمة
  • #9
    1432-02-19 09:15 صباحًا د. محمد المسعري :
    أخي الدكتور / محمد عبد الله الشدوي :

    لا ريب أننا تربويون ، وهذه رسالتنا التربية والتعليم والتوجيه ، ولكن مذ حول التوجيه إلى إشراف ( حسب تعريف طافش ورؤيته التي تتنافى مع ثوابتنا العقدية، ومورثونا الأدبي)أصبح المشرف يقوم بكل دور يسند إليه حتى إن تخلى عن المهمةالتي يختص بها .
    لماذا نقبل بما يسند إلينا ؟
    هل هذه الأعمال هي من مهام الإشراف التربوي ؟
    مادور مدير المدرسة ؟
    قد رشحوك لأمر لو فطنت له ...................................
    أخي الشدوي :
    أنا تربويٌّ في الأمور مسالمٌ أبني العقولَ بحكمة ووفاقِ
    هل يوجد الآن من يبني العقول ؟
    هل تريد منا القيادات أن نبني العقول ؟
    هل نعلم الحكمة ؟

    هناك الكثير من التساؤلات ، ومثلكم يعلمها.
    تحياتي

منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:04 صباحًا الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.