• ×

01:03 صباحًا , الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016

◄ مكتبة منهل الثقافة التربوية : المنهل اللغوي (قسم الثقافة الشعرية ـ همس القوافي وبوح الخواطر) (الشاعر التربوي ـ الدكتور محمد عبدالله بن حسين الشدوي) (قصيدة : سأمضي للعلى).
يا شعرُ سارع وسابق ريشة القلم =واصطد قوافيك قبل الأشهر الحُرُمِ
أرى الزمانَ سريعًا مرَّ وانصرفت =أيامُهُ كانطلاق الشهب في الظُلَمِ
بالأمس عشناك شهرَ الصوم وانطلقت =حناجرُ الناس بالآيات والحِكَمِ
مآذنٌ صدعت بالحق فانبثقت =أنوارها وزهت من ساعةِ الحرَمِ
كأنها جمعَت من كلِّ ناحيةٍ =صدى الأذان بهذا الشامخ العلَمِ
كم معشر ٍ فقهوا معنى الأذان كما =لو كان من توِّهِ يسري إلى الأممِ
شهرٌ من الزمن الميمونِ مرَّ بنا =كأنه نسمة في غيمة الدِّيَم ِ
وبعده جاء عيدُ الفطر مبتهجًا =كأنهُ بسمةٌ من ثغر مبتسمِ
ما أنت يا عيد ؟! نبئْ كلَّ ذي عوجٍ =ما العيدُ ؟ ما سرُّهُ في ديننا القِيَمِ
العيدُ يا صاحِ لا لبسَ الجديد ولا =دقَّ الطبولِ وقدحَ الشمع في العتَمِ
لا ينفعُ المنظرُ الخلابُ صاحبَهُ=لجوهرٍ قابعٍ في المرتعٍ الوَخِمِ
العيدُ تجديدُ عهدٍ ، وانجلاءُ أسًى =من كلِّ نفسٍ تراعي حُرمةَ الذٍّمَمِ
العيدُ فرصةُ عُمْرٍ إن أُعيدَ لهُ =قلبٌ نظيفٌ من الأدران والحمم ِ
العيدُ نظرةُ رفقٍ بالفقير إذا =رأيتَهُ غارقًا في لُجَّةِ العَدَمِ
العيدُ تخليصُ فكرٍ من شوائبهِ= بتوبةٍ تعتريها بُردةُ الندمِ
إنْ جوهرُ النفس ألقى كلَّ غائلةٍ =في ظُلمةِ الجبِّ خفت وطأةُ الألمِ
يا عيدُ ما لي أرى الإسلامَ حوزتهُ=قد اُستبيحتْ أما في القوم من شيمِ؟!
رحماك يا ربِّ ما عادت بصائرنا =تحيطُ بالأمر ذاب السمُّ في الدسمِ
حامي الديار حراميها قد اشتبكت =كلُّ الأمور على خيطٍ من التُّهَمِ
تُزَلزِلُ الأرضَ ثوراتُ الشعوب على =حُكَّامِها فارتمى المحكومُ بالحكمِ
شتّان ما بين شعبٍ بات معتصمًا =وبين فتحٍ جرى في عهد معتصم ِ
مرحى أبا متعبٍ قد جئتَ في زمن ٍ=نسيجُ شخصك فيه غيرُ مرتَسَمِ
كأنهُ لبنٌ من ضرعِ مانحةٍ =قد ساغ من جوف عرقٍ لاحم ٍ ودم ِ
" بصرتَ بالراحة الكبرى فلم ترها =تُنالُ إلا على جسر " من الهممِ
ألبستَ شعبك ثوب العزِّ في زمن ٍ=قد ذل فيه عزيز القوم والقيم ِ
تخضبت فيه بالحناءِ واتشحت =بنتُ الجزيرة ثوبَ الطهر والشممِ
كأن دولتنا الغراءَ ماثلةً =والأرضُ ترجفُ بالأرزاء والنِقَم ِ
سفينةٌ تمخرُ الأمواجَ عاتيةً =قد أثقلت جوفَها من كلِّ مغتَنَمِ
أصحابها آمنوا أن الحياةَ غدتْ =عَقْدًا مع الله في (لاءٍ) وفي (نعَم)

 7  0  2805
التعليقات ( 7 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1432-10-15 02:15 مساءً إدارة منهل الثقافة التربوية :
    سعادة الأخ الدكتور / محمد
    إبداع غير مستغرب .. من خبير تربوي .. أحد الداعمين الرئيسيين لمنهل الثقافة التربوية
    جل التقدير لشخصكم الكريم
    أخوك / عبدالله هادي
  • #2
    1432-10-15 09:56 مساءً فيصل السويهري :
    قصيدة رائعة من شاعر رائع متألق دائما
  • #3
    1432-10-17 09:02 صباحًا سعد الحربي ـ أبو نايف :
    أبهجت العيد بهذه القصيدة البهيجة . شكراً من الأعماق
  • #4
    1432-10-17 01:27 مساءً فواز حماد الغريبي :
    بدأت قراءة أول كلمة في القصيدة فلم أستطع أن أتوقف حتى وصلت لأخر كلمة فيها. ما أورعها وما أورع كاتبها.
  • #5
    1432-10-18 09:48 صباحًا الشريف محمد بن حسين الحارثي :
    سلمت يمينك
    زميلنا الكريم
    الدكتور محمد الشدوي
  • #6
    1432-10-18 11:55 مساءً د. محمد المسعري :
    من ذا يكافئ زهرة فواحة
    أو من يثيب البلبل المترنما

    هكذا أنت أبا باسم تضوع عطرا ، وتبسم فجرا ، وتكتب شعرا.
  • #7
    1432-10-21 08:43 صباحًا العدواني، سعد :
    قصيدة جميلة ممتعة ومفيدة شكراً للشاعر

منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:03 صباحًا الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.