• ×

06:38 مساءً , الأحد 1 شوال 1438 / 25 يونيو 2017

◄ أجدها فرصة جد سانحة للكتابة حول المناهج المدرسية؛ فأقول : إن مقررات التربية الإسلامية ـ وهي إحدى مكونات المنهج المدرسي ـ في مدارس المملكة العربية السعودية لها مدلولاتها الفاعلة، فهي ببساطة تربي وتهذب وتغرس أصول ومفاهيم العقيدة الإسلامية الصحيحة، فجزى الله أصحاب القرار التربوي خير الجزاء وجعل مجهوداتهم المباركة في ميزان حسناتهم.

■ وفي هذا العجالة :
أود التأكيد على إن المتبقي هو دور معلم التربية الإسلامية تجاه تفعيل مفردات تلك المقررات الدراسية وخاصة أن يتمثل القدوة الحسنة في أقواله وأفعاله. ولعلي أخص معلم الصفوف الأولية بأن يتمثل الأبوة للطالب في مفهومها الحقيقي، وبالذات الابتعاد عن القسوة في التعامل مع أبنائه الطلاب.
إن بعض ما نسمع عن فئة قليلة من معلمي الصفوف الأولية في استخدامهم أساليب القسوة والشدة بل والضرب أحياناً قد يؤثر سلباً على سلوك الطالب وتحصيله العلمي، وقبل هذا عدم احترام كرامته الإنسانية.

■ وفق الله أخواننا التربويين في مختلف المؤسسات التربوية.
وثيقة مكتبة مَنْهَل الثقافة التربوية. أقسام مكتبة مَنْهَل الثقافة التربوية.
إدارة مكتبة مَنْهَل الثقافة التربوية. أعضاء مكتبة مَنْهَل الثقافة التربوية.

 0  0  2432
۞ إيضاح تقني : في خانة (أضف تعليق) الأحرف المتاحة أكثر من (1000) حرف // أما في خانة (الرد على زائر) في حدود (100) حرف فقط.
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:38 مساءً الأحد 1 شوال 1438 / 25 يونيو 2017.