هل تعلم : زيت البيت يَحْرْمُ على الجامع

د. أحمد محمد أبو عوض

1092 قراءة 1443/05/25 (06:40 مساءً)

د. أحمد محمد أبو عوض.

۞ عدد المشاركات : «663».

هل تعلم : زيت البيت يَحْرْمُ على الجامع.
قالت بنت :
مات رحمة والدي بعد وفاة المرحومة والدتي بعدة سنوات، حيث كنت صغيرة السن فقام هو برعايتي وتعليمي بالجامعة، وقد استحلف إخواني الذكور على أن يعطوني الحق الشرعي لي كما قال الله تعالى بالقرآن الكريم، لأني البنت الوحيدة له، من الإرث والتركة بعد موته. وذلك خوفا من طمع نسائهم بكل الإرث للذكور من إخواني فقط.
لكن طبعا بعد موته رحمه الله تعالى، لم يقم أي أخ لي من إعطائي فلسا واحدا، بحكم رضا نسائهم عليهم ومن اجل استمرار الحياة الزوجية الرومانسية الحمراء كلا مع زوجها. وأنا بنت أنثى ضعيفة الحيل ولا قوة لي إلا بالدعاء لله فقط. لا سيما أنني غير متزوجة. وليس لي من ينفق عليّ إلا هُمُ من رزق الله تعالى للجميع، وقد عشت بعد وفاة والدي بعيشة المذلة والإذلال بكل معنى الكلمة، لأن المرحومة والدتي قد سبقت بالموت والدي رحمهما الله تعالى بعدة سنوات.
وحيث أن بقلبي ثقة عظيمة بالله العظيم فقط. فقد كنت أدعو بالسجود في قيام الليل عليهم جميعا لأني مظلومة ومذلولة عندهم بأقل من مستوى خادمة من خارج الوطن، ولكن أنا كنت أتظاهر لهم وخاصة لنسائهم باني شبه راضية لأنهم أخواني الأشقاء من بطن أمي وظهر أبي.
وكان الجميع يتظاهر بالكرم والتصدق على الفقراء والمساكين بنفس المدينة أو في أماكن أخرى حتى التبرع والوقف السخي بعمارة وأرض لجمعية خيرية كنوع من الوقف الكيدي حرمانا لي خاصة بثمنها الذي يزيد عن ١٥٠٠٠٠ مائة وخمسين ألف دينار تقريبا وهي قرب بيت والدي المرحوم نفسه، لكن الله تعالى هو رب القلوب فعلا.
وقد شاء الله تعالى أن يصاب كلهم بأمراض خطيرة تدريجيا واحدا بعد الآخر، مما جعل نسائهم جميعا يتمنون موتهم جميعا من أجل حصول الإرث والتركة لوحدهن وأولادهن، وحرماني مرة أخرى من تركاتهم وارثهم. وحيث أنني ابكي بسجود قيام الليل وادعو الله عليهم جميعا.
فكنت أرى (بعد موت كل منهم) بالمنام أن القبر يضغط عليه بل يعصره عصرا شديدا وهو يصرخ وينادي عليَّ ويؤشر لي بأن أخرجه من قبره. ولكن كنت أقوم بالمنام بالإشارة فقط لهم إلى الله بالسماء. وأقول (أين الله) بل إن الله هو رب القلوب فعلا.

■ فقلت لها : سبحان الله العظيم ما أشبه أحوال إخوانك من حالة امرأة توفيت قريبا رئيت تعصر بقبرها، كنفس حالة عصر إخوانك في قبورهم.
أزرار التواصل الاجتماعي

أحدث المواد المضافة (للقسم) :