د. نبيل محمد جلهوم. عدد المشاهدات : 2175 تاريخ النشر : 1438/09/01 (06:01 صباحاً). || عدد المشاركات : 152

بسمِ اللهِ الرحمنِ الرحيمِ.

جبر الخواطر عمل راقي.
كم من غارق في ظلام مَشَاكِلُه وهمومه ومصاعب حياته، مجرد أن تقول له كلمات بسيطة مخلصة لتفاجئ بأنها تنير دربه وتشرح صدره وتزيل همه وغمه وتدفعه نحو السماء، وكم من مرتعش وسط زوابع الحياة وسحبها السوداء وضنكها وتعاستها، يشرق ربيعه ويشفى من مرضه مجرد أن ترسم له ابتسامة عطف هامسةً سريعة لطيفة مخلصة.

لا تستهينوا بجبر الخواطر طالما أنكم قادرون على ذلك ..
فرب جمال معاملتك يتسلل بالنور إلى داخل قلوب قد أنهكها الدهر وأتعبتها الأيام.
رب بجمال معاملتك وجمال أسلوبك في جبرك لخاطر أحدهم يضيء ويدفئ ما هو مظلم ومرتعش بداخله.

تذكّر : أن الأيام دول، وأنك لو جبرت الخاطر اليوم فسيأتيك من يجبر خاطرك في الغد.
۞ د. نبيل محمد جلهوم : عضو مكتبة منهل الثقافة التربوية.
أحدث المقالات المضافة (في القسم) :