من أحدث المقالات المضافة إلى القسم.

متلاعبون ﴿2785﴾.
ظلم الأحبة ﴿5416﴾.
بسم الله الرحمن الرحيم

اسمُ الكاتب : د. نبيل محمد جلهوم.
إجمالي القراءات : ﴿4256﴾.
عدد المشــاركات : ﴿154﴾.

رفقا بها ..
سامح نَفْسُكَ وتسامح معها ولا تعنفها أكثر من اللازم لسوء فعل هي فعلته أو تصرف خارج هي تصرفته، فزيادة التعنيف قد يصيبها بالإحباط واليأس أو الوصول لمرحلة اللاعودة, اقتنع أنت ونفسك بمسألة هامة،
فعن أنس بن مالك رضي الله عنه: قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ﷺ: كُلُّ بَنِي آدَمَ خَطَّاءٌ، وخَيْرُ الْخَطَّائِينَ التَّوَّابُونَ. أَخْرَجَهُ التِّرْمِذِيُّ، وابْنُ مَاجَهْ، وسَنَدُهُ قَوِيٌّ
لست وحدك من أخطأت بل يكاد الناس جميعهم قد أخطئوا, طبيعتك بشر ولست ملاكا, المهم أن تأخذ بيد نفسك إلى الطريق وأن تنهض بها وأن تحسن إليها, فنفسك لن تجد أفضل منك - باعتبارك مالكها - في أن يحنو عليها ويسامحها ويتلطف بها أحد مثلك, فرفقا بها.