• ×

01:48 مساءً , الخميس 17 ربيع الأول 1441 / 14 نوفمبر 2019



سامح نفسك وتسامح معها.
■ رفقا بها ..
سامح نَفْسُكَ وتسامح معها ولا تعنفها أكثر من اللازم لسوء فعل هي فعلته أو تصرف خارج هي تصرفته، فزيادة التعنيف قد يصيبها بالإحباط واليأس أو الوصول لمرحلة اللاعودة, اقتنع أنت ونفسك بمسألة هامة وهي (أن كل ابن آدم خطاء وخير الخطائين التوابون), لست وحدك من أخطأت بل يكاد الناس جميعهم قد أخطئوا, طبيعتك بشر ولست ملاكا, المهم أن تأخذ بيد نفسك إلى الطريق وأن تنهض بها وأن تحسن إليها, فنفسك لن تجد أفضل منك - باعتبارك مالكها - في أن يحنو عليها ويسامحها ويتلطف بها أحد مثلك, فرفقا بها.
image تحية وتقدير لقرائنا ومتابعينا .. ابقوا معنا.
 0  0  3478