فَأَمَّا الْإِنْسَانُ إِذَا مَا ابْتَلَاهُ رَبُّهُ فَأَكْرَمَهُ وَنَعَّمَهُ فَيَقُولُ رَبِّي أَكْرَمَنِ ● وَأَمَّا إِذَا مَا ابْتَلَاهُ فَقَدَرَ عَلَيْهِ رِزْقَهُ فَيَقُولُ رَبِّي أَهَانَنِ

قصيدة : ماذا جنيتُ ؟

محمد عبدالله الزهراني.
4957 مشاهدة
قصيدة : ماذا جنيتُ ؟
■ مكتبة منهل الثقافة التربوية // قسم : الثقافة الشعرية // قائمة : القصائد الثقافية // قصيدة : ماذا جنيتُ ؟ // الشاعر التربوي : محمد عبدالله الزهراني.
أهواك يا من أسرت القلب أهواكَ=أنَّى ارتحلتَ فروحي في ثناياكَ
خيّرتُها بين أن تبقى أعيشُ بها=فنازعتني وذابت في حناياكَ
أصبحتُ من بعدِها جسماً يذوب أسىً=يغفو على لوعةٍ مُنياهُ لقياكَ
يدنو من الموت ممّا ذاق من ألمٍ=لكنهُ صابرٌ يهفو لمغناكَ
ماذا جنيتُ على ماذا تُعاتبني =أم كيف تجفو فؤاداً بات يرعاكَ
شابت لياليهِ يرجو وصلَكم عَبَثَاً=حتى استحالت ورود الوصلِ أشواكا
ناشدتُكَ الله فارحم عاشقاً وَلِهَاً=طواهُ وَجْدُ الأسى دهراً تمنّاكَ
بالله يا أملاً قد عِشْتُ أرقُبُهُ=ألم يحن موعدٌ يزهو برؤياكَ
حتّى وإن زالت الدنيا بغيرِ لِقَاً=ما أسعدَ القلب لمّا عاشَ ذِكراكَ
image محمد عبدالله الزهراني.
قصيدة : غداً أبكي.
قصيدة : قِبلة الحرف.
قصيدة : سلمان العزّ ــ يا منهلَ الفخرِ والأمجادِ والدُّررِ.
قصيدة : إغفاءة !
قصيدة : انكسار الوقار.
قصيدة : النوح.
قصيدة : أقول وقد تغشّاني المشيبُ.
قصيدة : ماذا جنيتُ ؟
قصيدة : لحاظ العين.
قصيدة : عقول تعطل تفكيرها.
قصيدة : مهلاً فدمعُكِ غالٍ يجرحُ المُقلا.
قصيدة : دُرّةُ الأفلاك.
قصيدة : النّهرُ .. والوَشَلُ.
أزرار التواصل الاجتماعي

أحدث المواد المضافة (للقسم) :