بسم الله الرحمن الرحيم

من أحدث المقالات المضافة في القسم.

اسمُ الكاتب : محمد عبدالله الزهراني.
عدد المشاهدات : ﴿4261﴾.
عدد المشـاركات : ﴿10﴾.


منهل الثقافة التربوية // قصيدة : أقول وقد تغشّاني المشيبُ // الشاعر التربوي : محمد عبدالله الزهراني.
أقول وقد تغشّاني المشيبُ=وداعاً أيها الزمن الحبيبُ
وداعاً ذاقَ علقمَها لساني=وداعاً أيها الأملُ الرحيبُ
وداعاً يا شباباً قد تولّى=طواكَ الوقت والحظُّ الكئيبُ
على زمنِ الشبيبة ليس يُجدي=تباكٍ أو تأسٍ أو نحيبُ
هناك بذرتُ (آمالاً) كباراً=غدتْ للقلبِ (آلاماً) تُذيبُ
هناك بنيتُ (أحلاماً) فصارتْ=مع الأيام (أحمالاً) تُشيبُ
أنا نغمٌ أنا شدوٌ طروبٌ=أنا حزنٌ يُغلّفه الشحوبُ
جمعتُ الضدّ حتى قيل عنّي=بأني في أحاسيسي عجيبُ
وداعاً يا بلاداً قد حوتني=وعذراً قدْ أذابتني الخطوبُ
فحبّكِ رغم آلامي سيبقى=فتيّاً لا تُزعزعه الكروبُ
سأصبر في مكابدة الليالي=لعلمي أنّ ما يُرجى قريبُ
وإن طالت (مفارقتي) لداري=فماذا يصنع الوَلِهُ الغريبُ ؟

image محمد عبدالله الزهراني.
في ثقافة الخلجات : رفقا بقلبي مبضع الأوجاع.
قصيدة : خاصمتها إثر ذنبٍ في المسا حصلا.
قصيدة : غداً أبكي.
قصيدة : قِبلة الحرف.
قصيدة : إغفاءة !
قصيدة : انكسار الوقار.
قصيدة : النوح.
قصيدة : أقول وقد تغشّاني المشيبُ.
قصيدة : ماذا جنيتُ ؟
قصيدة : لحاظ العين.

التسلسل الزمني: 1433/10/01 (06:01 صباحاً).