قصيدة : محمد سيد الخلق النبي محمد

طارق فايز العجاوي
1433/02/15 (06:01 صباحاً)
3954 قراءة
طارق فايز العجاوي.

عدد المشاركات : «49».

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
قصيدة : محمد ــ صلى الله عليه وسلم ــ سيد الخلق.
■ مكتبة منهل الثقافة التربوية // قسم : ثقافة التراجم ــ السيرة النبوية // الشاعر : طارق فايز العجاوي.
صلى عليك الرب يا سيد الورى=ما داعبت دوح الربى أنسام
فأتيتنا بالبينات وبالهدى=لم يثنك التشكيك والآلام
يا من دعيت إلى البرية بالهدى=من بعد أن صاب القلوب قتام
والكفر عن درب الرشاد أضاعها=ضل الطريق وهامت الأحلام
نعتوك ظلما بالكهانة مرة=والسحر أخرى بالتعاسة هاموا
فصبرت محتملا لربك سائلا=لهم الرشاد فالهدى إلهام
عاملتهم بالعطف قلبك مشفق=والثغر عند حوارهم بسام
قد أسلمت بالحق منهم ثلة=خلان صدق في اللقاء كرام
بكلام خالقك هديت قلوبهم=فانساح عنها الحقد والاظلام
وتوجهت للرب تبغي نصره=فتداعت الأوثان والأصنام
ثبتوا على الحق المتين بقوة=بالعز في حمل الرسالة قاموا
تركوا رغيد العيش ما حفلوا به=فقهوا النبوة والشهادة راموا
لقوا مع الأنصار أنبل منزل=تبقى تذكرنا به الأيام
آخيت بينهم فأينع زرعهم=علمت كيف توصل الأرحام
غرسوا لواء المجد يخفق شامخا=والكل تحت جلاله ضرغام
دعوا إلى الدنيا بشرع محمد=فاستبشرت تنشدهم الآكام
فرحت وكان السعد يملأ قلبها=الرب ربي والهدى الإسلام
دستورنا القرآن رغم أنوفهم=ومحمد رغم العداة إمام
الله اكبر في المصاب شعارنا=وبها ستشمخ في الغد الأعلام
يا رب إن المسلمين تشتتوا=مذ أهملت في ساحنا الأحكام
تركوا كتابك فاعترتهم ذلة=فكأنهم بين الورى أغنام
جاست بها زمر الكلاب تنوشها=شرقا وغربا والرعاة نيام
والظالمون تسابقوا في نهشها=والجسم خاو وهنه الأسقام
أحبابنا في كل سوح شتتوا=أنى ذهبت على الدروب خيام
آهات ربعي في صميمي أشعلت=نارا لها بين الشغاف ضرام
مسرى نبيك قد أبيح لظالم=في المسجد الأقصى طغى الأقزام
خبث الطغاة بدا هنالك شاهدا=والبغض أسفر واليهود لئام
يا أمتي إن رمت نصرا فأنهضي=ما فاز بالعز التليد نيام
يا رب لملم صفنا وأعزه=ليصول في باحاتنا الإسلام
أزرار التواصل الاجتماعي

ــ أحدث المواد المضافة (للقسم) :