• ×

05:04 صباحًا , الأربعاء 28 محرم 1439 / 18 أكتوبر 2017

◄ لماذا تحولت مشاعرنا وأحاسيسنا إلى مجرد روتين ؟
تتحول المشاعر والأحاسيس إلى روتين ممل ومكرر إذا لم تكن صادرة بصدق من القلب لأن ما صدر من القلب وصل للقلب.
المشاعر والأحاسيس الصادقة لها وقع وأثر جميل في النفس حينما تصدر دون تزلف أو تكلف، حينما تكون من أجل المحبة في الله وليس من أجل مصلحة دنيوية.
ماذا فقدنا حتى أصبحت الأحاسيس والمشاعر روتينية ؟
فقدنا الحميمية في الاتصال والسؤال.
فقدنا الدفء والحنان في أحاسيسنا ومشاعرنا تجاه الآخرين.
فقدنا التواصل الاجتماعي.
فقدنا صلة الأرحام.
فقدنا التألف والمحبة والإيثار والتضحية من أجل سعادة الآخرين وقد ورد في الأثر أن من أجّل الأعمال إدخال السرور على أخيك المسلم، طغت الأنانية وحب الذات والمصلحة الشخصية فوق كل اعتبار.
أشغلنا انفسنا بالتقنية الحديثة حتى أبعدتنا عن أقرب الناس إلينا، حتى الابتسامة تشعر أحياناً أنها صفراء باهتة مصطنعة. كل هذه التراكمات جعلت مشاعرنا وأحاسيسنا لا طعم لها، مجرد روتين يجب أن نؤديه مثل أي عمل عادي نقوم به.
 0  0  2580
۞ إيضاح تقني : في خانة (أضف تعليق) الأحرف المتاحة أكثر من (1000) حرف // أما في خانة (الرد على زائر) في حدود (100) حرف فقط.
التعليقات ( 0 )