قصة : معاوية وخطابة سحبان وائل

محمد عاطف السالمي.

عدد المشاركات : «233».

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
قصة : معاوية وخطابة سحبان وائل.
◗دخل سحبان وائل يوماً على معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه وعنده خطباء القبائل فلما رأوه خرجوا لِعِلمهم بقصورهم عنه فقال : لقد علم الحيُّ اليمانيّ أنني إذا قلتُ (أمّا بعد) أني خطيبها.
فقال له معاوية : اُخطب.
فقال : انظروا لي عصا.
قالوا : وما تصنع بها في حضرة أمير المؤمنين ؟
قال : وما ذا كان يصنع بها موسى وهو يكلِّم ربّه ؟
فأخذها فتكلّم من الظهر إلى أن كادت صلاة العصر تفوت ما تنحنح ولا سعل ولا توقّف.
فقال معاوية : الصلاة.
قال : الصلاة أمامك، ألسنا في تحميد وتمجيد وعِظة ووعد ووعيد ؟
فقال له معاوية : أنت أخطب العرب.
قال : العرب وحدهم ؟ ! بل الإنس والجِنّ.
فقال : كذلك أنت.
أزرار التواصل الاجتماعي

ــ أحدث المواد المضافة (للقسم) :