• ×

05:07 مساءً , الجمعة 30 محرم 1439 / 20 أكتوبر 2017

◄ يا بلادي واصلي والله معاكِ «اليوم الوطني».
كم هو جميل الانتماء. الانتماء بجميع اشكاله وألوانه ومذاقاته المختلفة، فأن يكون لك رفقة تنتمي إليها يبعد عنك الضجر ويساعدك على التصبر والقدر، وأن يكون لك عائلة وأطفال يذهب عنك الكآبة ويشرح الصدر.
فكيف إذا كان لك وطن يضم كل ما تحب ويعيش فيه من تحب فلا رفقة ولا عائلة تبقى بعدك يا وطن.
وكيف إذا ما كان وطنك يضم أفضل البقاع مكة والمدينة مدينتان يحبهما أفضل من عرفت وأغلى من احببت الله ورسوله وكيف إذا ما علمت أن بهاتين المدينتين أفضل ما يحب الله المسجد الحرام والمسجد النبوي الشريف وكيف إذا ما كان بالمدينة قبر أفضل الرسل وأحبهم إلى ربك.
كم أنا فخور بأن وطني السعودية بلاد الحرمين الشريفين ومهبط الوحي وقبلة المسلمين.
كل عام ووطني الحبيب بألف ألف خير وكل عام ووطني الحبيب يزداد تطوراً ورقياً ورفعة فلا رفقة ولا عائلة تبقى بعدك يا وطن.
 0  0  1822
۞ إيضاح تقني : في خانة (أضف تعليق) الأحرف المتاحة أكثر من (1000) حرف // أما في خانة (الرد على زائر) في حدود (100) حرف فقط.
التعليقات ( 0 )