• ×

06:59 مساءً , السبت 1 صفر 1439 / 21 أكتوبر 2017

◄ العودة للمدارس رهان صعب والحزم واجب.
بعد لذة عجيبة، شكلتها الإجازة الصيفية الطويلة، وما رافقها من سهر ولعب وكسل، جاءت ساعة المواجهة في عام دراسي جديد؛ ينذر بالتعب والدراسة والامتحانات وركوب سكة النظام اليومي في الأسرة ومن جديد.
فبعد انتهاء العطلة الصيفية، تستعد الأسر لاستقبال عام دراسي جديد لابنائهم؛ بعد أن تعودوا الأبناء باختلاف مراحلهم العمرية على عادات ارتبطت بالعطلة الصيفية من السهر لساعات متأخرة من الليل والنوم خلال النهار.
عودة الأبناء إلى المدارس، مطلع الأسبوع القادم، تحتاج من الأسر إلى جهد كبير في إعادة تنظيم أوقات أبنائهم والصحو مبكراً والالتزام بالدراسة من جديد.
ومن واقع التجربة، أشارت الأخصائية عودة إلى أنه على الأسر البدء من الآن بتعويد أطفالها على أسلوب جديد هو أسلوب الحياة الطبيعي من النوم مبكراً وأخذ القسط الكافي من النوم والصحو مبكراً للذهاب إلى المدارس خاصة وأن الطفل الذي لا يأخذ ساعات كافية من النوم يؤثر ذلك على قدرته بالتركيز وعلى صحته بشكل عام.
وأضافت : قد تواجه الأسر صعوبة في ذلك إلا أن الأمر يتطلب بذل مزيد من الجهد قبل بدء المدارس وإلا ستجد الأسر نفسها أمام مأزق كبير في أول أيام العام الدراسي لأن الأطفال لن يتمكنوا من إعادة برمجة أوقاتهم بنفسهم وفجأة دون ترتيب مسبق.
■ قائمة : الروابط الإلكترونية على الشبكة العنكبوتية.
 0  0  2788
۞ إيضاح تقني : في خانة (أضف تعليق) الأحرف المتاحة أكثر من (1000) حرف // أما في خانة (الرد على زائر) في حدود (100) حرف فقط.
التعليقات ( 0 )