• ×

05:19 صباحًا , الثلاثاء 4 صفر 1439 / 24 أكتوبر 2017

◄ ديننا دين اليسر والفهم.
في أرض بها قبلة المسلمين, وبها نزلت وتحققت معجزات الله, في أرض كرمها الله بالكعبة المطهرة, وبئر زمزم الذي يروي قلوب المسلمين وبيت النبوة وقبر خاتم المرسلين, مقدسات لدينا نحن فقط ولكن نسيئ احترامها واحترام زائريها كرمنا الله بالمحافظة عليها ونحن نسئ لكل من أتى إليها, كل من يأتي إليها لديه مذاهب ومتعقدات بعضها خاطئ وبعضها يحتاج إلى توجيه وتصحيح, وهذا واجبنا أمام الله فنحن محاسبين على ذلك لأن الذي يفقه الدين عليه أن يرشد ويوجه باليسر والسهولة والمعاملة, هذا ديننا دين يسر وسهولة وترغيب لا ترهيب وإفزاع.
من منا لا يخطى ومن منا كامل لا أحد, ولدينا طاقات تحتاج إلى توظيف في الأماكن المناسبة. لدينا حجاج كثر لا يفقهون لغتنا في التعامل ولدينا خريجات من جميع أقسام اللغة تحتاج إلى توظيف, وبيت الله من أهم الأماكن المطهرة التي تحتاج إلى إرشاد وتوجيه الحجاج التوجيه الصحيح.

وأنا من هنا أطالب بتوظيف طالبات سعوديات متخرجات من الجامعات لديهن لغات مختلفة لإرشاد الحجيج إرشاداً صحيحاً, مثل أي وزارة حكومية على وزارة الحج توظيف من لديهن اللغة برواتب عالية لزيادة نسب العمل ولزيادة النظام والأمن في بيت الله, نحتاج إلى أسلوب وتعامل فالحجيج يحتاجون ونحن نحتاج إثبات جدارة بناتنا الحبيبات, كلامي هذا من منطلق ما رأيت من سوء معاملة للحجيج وعدم فهم الحجيج لأنظمتنا, وذلك لعدم فهمهم لغتنا أطالب حكومتنا الغالية بان تستثمر طاقات بناتها الحبيبات للرفع من شأن ديننا وتحبيب المسلمين في دولتنا الغالية.
 0  0  1928
۞ إيضاح تقني : في خانة (أضف تعليق) الأحرف المتاحة أكثر من (1000) حرف // أما في خانة (الرد على زائر) في حدود (100) حرف فقط.
التعليقات ( 0 )